القائمة

دين نشر

داعية مصري: الرقص الشرقي حلال شرعا وصحيح البخاري "مسخرة"

قال الداعية المصري محمد عبد الله نصر، الشهير بـ"ميزو"، خلال لقاء تلفزيوني، إن الرقص الشرقي حلال شرعا، وتحدى من يقول بحرمته، أن يأتي بالدليل على ذلك.

مدة القراءة: 2'
DR

وأكد ميزو في حديث له ضمن برنامج بثته قناة "LTC" المصرية أن كل أنواع الفنون التي لم يرد فيها نص حلال شرعا، مضيفا "لما أنثى تتعلم الرقص الشرقي وتعلمه للناس، من أراد أن يشاهد هذا النوع من الفنون أهلا وسهلا، ومن لم يرد ما يتفرجش".

وطالب "ميزو" فى تصريحاته، بضرورة إدخال فن الرقص الشرقى فى مناهج التعليم، وأضاف أن "من يحرم الرقص الشرقى عليه أن يأتى بدليل للتحريم، الرقص أفضل من الطالبات اللواتى يرتدين خيمًا سوداء، ويقطعن الطرقات ويدمرن منشآت الأزهر، وأنا عندما كنت صغيرا والله كنت أشاهد رقص نعيمة عاكف ولم تثر شهواتى، وكنت أنظر إليه على أنه فن من أنواع الفنون والإبداع".

ووصف الداعية المصري في تصريحه المثير للجدل صحيح البخارى، الذى يراه قطاع واسع من المسلمين وعلماء الأزهر، أشهر وأهم كتب الصحاح فى الحديث النبوى، بـ"المسخرة" للإسلام والمسلمين، حسب زعمه، مشدّدًا على أن بعض الروايات فى التراث الإسلامى وهيمنة التيار الوهابى السلفى المتشدد هما منبع التطرف والإرهاب، على حد قوله.

وفيما يشبه التحدي لعلماء المسلمين أنكر "ميزو" عذاب القبر، مؤكدا أنه ليس من ثوابت الدين الإسلامى، ومشددا أيضًا على أن الخلافة الإسلامية خرافة وأسطورة، وليست فريضة أو وعدًا من الله، وأن النقاب حرام شرعًا، وعادة يهودية وليس من الإسلام فى شىء.

الفتاوى المثيرة للجدل التي أطلقها الشيخ المصري، أجبرت الأزهر على الرد عليه، حيث قال محمد وهدان، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إن "هذا الشخص لا يمت للأزهر بصلة وكل رموز الأزهر بريئة منه ومن تصرفاته، فعلماء الأزهر يحملون المنهج الوسطي ولا يقولون الا ما يرضي الله ورسوله"، لافتا الى أن هذا الشخص يأتي بمعلوماته من "كتب ألف ليلة وليلة " فهو يخدم أعداء الأمة ويريد أن يهدم دين الله.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال