القائمة

سياسة   نشر

وزارة الداخلية الإسرائيلية: أكثر من ألفي مغربي زاروا إسرائيل سنة 2018

أوضحت إحصاءات رسمية إسرائيلية أن المغاربة يحتلون المرتبة الأولى بين السياح الذين زاروا إسرائيل خلال السنة الماضية من دول المغرب العربي، مشيرة إلى أن عددهم بلغ 2108 شخصا.

مدة القراءة: 3'
ارتفاع عدد السياح القادمين إلى إسرائيل من دول عربية

رغم الرفض الشعبي للتطبيع مع إسرائيل، قالت وزارة الداخلية الإسرائيلية إن المغاربة احتلوا المرتبة الأولى بين سياح دول المغرب العربي الذي توجهوا إلى الدولة العربية خلال السنة الماضية.

كما أن المغاربة بحسب نفس المصدر احتلوا المرتبة الأولى بين سياح الدول التي لا ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل، والذين توجهوا إلى الدولة العربية خلال سنة 2018.

وحسب الإحصائيات التي صدرت حديثا عن سلطة السكان والهجرة، التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيلية، فإنه خلال سنة 2018 زار 2108 مغربيا الدولة العبرية، و 949 تونسيًا و 36 جزائريًا، فيما لم تقدم إحصائيات عن باقي دول المغرب العربي.

بالمقابل ورغم مسارعة حكام الدول الخليجية إلى التطبيع مع إسرائيل في الآونة الأخيرة، تظهر الإحصائيات الرسمية الإسرائيلية أن عددا محدودا من الخليجيين توجه إلى الدولة العبرية (81 قطريا و 56 عمانيا و 34 كويتيا و 25 إماراتيا و6 سعوديين).

وبخصوص السياح المنحدرين من دول غير عربية لا ترتبط بعلاقات مع إسرائيل، جاءت إندونيسيا التي تعتبر أكبر بلد إسلامي على رأس القائمة بـ37555 سائح، أي بزيادة بلغت حوالي 5 في المائة عن عام 2017.

وكان لافتا حلول ماليزيا في المرتبة الثانية، وهي دولة ذات غالبية مسلمة، ترفض التطبيع مع إسرائيل بشدة، إذ سبق لها أن رفضت قبل أسابيع استقبال رياضيين إسرائيليين كانون ينوون المشاركة في منافسة رياضية دولية. وزار 14000 مواطن ماليزي إسرائيل خلال سنة 2018، علما أن عددهم بلغ في سنة 2017 حوالي 10000 شخص.

وأوضحت الداخلية الإسرائيلية أن مجموع السياح من الدول التي لا تقيم علاقات مع الدولة العبرية بلغ سنة 2018 ما مجموعه 54799 سائحا.

وبخصوص الدول العربية التي ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل، فقد أوضحت الإحصائيات أن 12363 أردنيًا و 4947 مصريًا توجهوا إلى إسرائيل خلال السنة الماضية.

وسارع مسؤولون إسرائيليون للتعبير عن سعادتهم بارتفاع عدد السياح من الدول العربية والإسلامية، ونشر أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيليـ تدوينة على تويتر قال فيها إن 55 ألف سائح من دول عربية وإسلامية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل زاروا إسرائيل العام المنصرم.

فيما نشرت صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" على الفايسبوك، التابعة لوزارة الخارجية الإسرئيلية تدوينة رحبت فيها بالسياح العرب والمسلميين الذين يزورون الدولة العبرية.

يذكر أن إسرائيل تسعى إلى إقامة علاقات مع محيطها العربي والإسلامي للخروج من عزلتها الإقليمية، وتقدم تسهيلات للراغبين في زيارتها من الدول التي لا تقيم علاقات معها، حيث تتجنب طبع جوازات سفرهم لكي لا يتعرضوا للمضايقات بعد عودتهم.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال