القائمة

سياسة نشر

قضية الصحراء وفنزويلا وإيران على جدول مباحثات بوريطة مع بومبيو

التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، يوم أمس الأربعاء مع نظيره الأمريكي مايكل بومبيو، وكان الملف الإيراني والفنزويلي على طاولة المحادثات.

مدة القراءة: 2'
ناصر بوريطة إلى جانب مايكل بومبيو

على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف العالمي لمحاربة داعش، التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة مع نظيره الأمريكي، مايكل بومبيو، يوم أمس الأربعاء بواشنطن، وذلك من أجل تعزيز سبل التعاون الثنائي بشأن القضايا الإقليمية والشراكة الاستراتيجية الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة والمغرب.

وفي بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الأمريكية، قال روبرت بالادينو، نائب المتحدث الرسمي باسم الوزارة أن المسؤولين جددا، خلال هذا الاجتماع الذي جرى بحضور السفيرة المغربية في واشنطن، لالة جمالة العلوي، "التأكيد على الشراكة الاستراتيجية الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة والمغرب وبحثا فرص توسيع التعاون بشأن القضايا الإقليمية".

وأكد بالادينو أن رئيس الدبلوماسية الأمريكية نوه "بالمشاركة البناءة للمغرب في المحادثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء"، معربا عن شكره للمملكة "على جهودها الحازمة في مكافحة التأثير الإيراني المضر بالمنطقة".

كما أعرب بومبيو، حسب المصدر ذاته، عن شكره للمغرب على دعمه لرئيس فنزويلا بالنيابة، خوان غوايدو.

وأشار نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن بومبيو وبوريطة تطرقا للمؤتمر الوزاري القادم، حول تعزيز مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط، مؤكدين أن هذا الاجتماع سيكون خطوة مهمة نحو بناء إطار أمني أقوى بالنسبة لهذا الجزء من العالم.

و لم يلتق وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مع مستشار الأمن القومي في الإدارة الأمريكية جون بولتون، وهو الاجتماع الذي تحدثت عنه مجموعة من وسائل الإعلام، قبل توجه بوريطة إلى  الولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة في الاجتماع الوزاري للتحالف العالمي لمحاربة داعش.

وهذا ما أكده مصدر دبلوماسي في اتصال مع يابلادي و قال "لم يكن على جدول الأعمال أي اجتماع مع جون بولتون".

و اجتمع بوريطة خلال زيارته إلى واشنطن، على طاولة عشاء يوم الثلاثاء 5 فبراير، مع مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية ديفيد هيل. ومن المتوقع أن يلتقي الدبلوماسيان في الفترة مابين 13 و 14 فبراير في وارسو، وذلك بمناسبة الاجتماع المناهض لإيران الذي تشارك في رئاسته الولايات المتحدة وبولندا.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال