القائمة

مجتمع نشر

هولندا: تقرير يميط اللثام عن مدى ارتباط السكان المغاربة الأصل بعائلاتهم ونسبة مشاركتهم في الأعمال التطوعية

كشف المكتب المركزي للإحصاء في هولندا، عن إحصائيات تتحدث عن ارتباط الهولنديين من أصل مغربي بعائلاتهم، وكذا عن مشاركتهم في الأعمال التطوعية، وتقديمهم المساعدة لأشخاص من خارج عائلاتهم.

مدة القراءة: 3'
DR

نشر المكتب المركزي للإحصاء في هولندا، دراسة بعنوان "التنشئة الاجتماعية والمشاركة في المجتمع"، تهم الفترة الممتدة من 2012 و 2017، وتتحدث عن ارتباط الأشخاص الهولنديين، والهولنديين من أصول أجنبية بعائلاتهم، وعن مشاركتهم في الأعمال التطوعية، وكذا عن مساعدتهم للغرباء.

الارتباط بالعائلة

وأوضح المكتب الذي يعنى بتقديم معلومات وبيانات إحصائية بهدف فهم التحولات الاجتماعية، ودعم النقاش العام، من أجل وضع سياسات تساهم في الرخاء والرفاهية والديمقراطية، أن الهولنديين المنحدرين من أصول محلية، أكثر اتصالا بعائلاتهم خلال أيام الأسبوع الواحد، من الأشخاص المهاجرين أو المنحدرين من أصول غير غربية.

وتظهر الدراسة أنه ضمن المجموعات الأربع الكبيرة المنحدرة من أصول غير غربية، فإن 85٪ من الأشخاص الذين تعود جذورهم إلى جمهورية سورينام، أو المغرب أو تركيا، أو جزر الأنتيل الهولندية لديهم اتصال أسبوعي مع أفراد العائلة، وأن 80٪ منهم لديهم اتصال أسبوعي مع الأصدقاء.

ويبلغ معدل الاتصال أسبوعيا بالعائلة من قبل الأشخاص الذين يتجاوز سنهم 15 سنة، في هولندا 83.4 في المائة، وترتفع هذه النسبة عند أصحاب الأصول الهولندية إلى 84.1 في المائة، وتصل عند أصحاب الأصول التركية إلى 86.1 في المائة، وفيما تبلغ عند الذين تعود أصولهم إلى سورينام 85.5 في المائة، وتصل عند المغاربة الأصل إلى 84.6 في المائة، فيما تبلغ عند المنحدرين من جزر الأنتيل الهولندية 84.4 في المائة.

مساعدة الغرباء

وبحسب الدراسة فإن ثلث الأشخاص الذين لهم أصول هولندية، يساعدون شخصا ما مرة كل أربعة أسابيع، وتعرف الدراسة المساعدة غير الرسمية، بأنها مساعدة غير مدفوعة الأجر يقدمها فرد إلى شخص من خارج أسرته دون تدخل أي منظمة.

وبلغت نسبة الهولنديين الذين قدموا مساعدة إلى شخص مرة واحدة على الأقل في مدة أربعة أسابيع 33.6 في المائة، وترتفع هذه النسبة عن المنحدرين من أصول هولندية إلى 34.8، وتصل عند أصحاب الأصول المغربية إلى 31.9، فيما تصل عند المنحدرين من أصول تركية إلى 24.4، وعند أصحاب الأصول السورينامية إلى 28.5، وعند المنحدرين من جزر الأنتيل الهولندية إلى 24.9 في المائة.

وكشفت الدراسة أن الجيل الثاني يقدم المساعدة غير الرسمية، في كثير من الأحيان، أكثر من الجيل الأول. ولا يوجد فرق فيما يخص الجيل الثاني بين المنحدرين من أصول هولندية والمنحدرين من أصول غير هولندية.

العمل التطوعي

وبخصوص المشاركة في الأعمال التطوعية، أكدت الدراسة أن 49.1 في المائة من الهولنديين، يشاركون في الاعمال التطوعية، موضحة أن المنحدرين من أصول محلية هم الأكثر إقبالا على التطوع، مقارنة بالمنحدرين من أصول غير هولندية.

وأوضحت الدراسة أن نسبة الهولنديين الذين يقومون بالأعمال التطوعية، تبلغ 51.4 في المائة، فيما تبلغ عند المغاربة 41.2 في المائة، وتتراجع عند الأتراك إلى 36.9 في المائة وتبلغ عند السوريناميين 34.9، وتصل عند المنحدرين من جزر الأنتيل الهولندية 40.6 في المائة.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال