القائمة

سياسة نشر

مؤشر الحكومة الإلكترونية : المغرب يتراجع بـ25 مركزا ويحتل المرتبة السادسة إفريقيا

تراجع المغرب بـ25 مرتبة في مؤشر الحكومة الإلكترونية الصادر عن الأمم المتحدة، بانتقاله من المركز 85 إلى المركز 110 بين 193 دولة عضو عبر العالم.

مدة القراءة: 2'
DR

احتل المغرب المرتبة 110 عاليما من بين 193 دولة في مؤشر الحكومة الإلكترونية لسنة 2018، الذي تشرف على إعداده إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأُمم المتحدة، والذي يصدر كل سنتين، بعدما حصل على معدل 0,5214 من أصل نقطة واحدة، علما أنه كلما اقترب المعدل من 1 إلا وكانت الدولة أكثر تقدما في الترتيب.

وجاءت دراسة هذه السنة تحت عنوان "تنمية الحكومة الإلكترونية" للعام 2018، وأظهرت تراجع المغرب بـ25 مرتبة عن دراسة سنة 2016 التي احتلت فيها المملكة المرتبة 85.

وتهدف الدراسة إلى مقارنة تطور الحكومة الالكترونية في الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والبالغ عددها 193 دولة، حيث تقيم المواقع الالكترونية الوطنية وكيفية تطبيق سياسات الحكومة الالكترونية واستراتيجياتها بشكل عام، وكذلك في قطاعات محددة.

كما يعمل المؤشر على قياس المشاركة الالكترونية ويركز على استخدام الخدمات عبر الانترنت لتوفير وتسهيل وصول المواطن إلى المعلومات والخدمات العامة والتفاعل مع أصحاب المصلحة والمشاركة في عمليات صنع القرار.

ويعتمد المؤشر في تصنيفه للدول على ثلاث مؤشرات فرعية رئيسية هي مؤشر خدمة الأنترنيت، ومؤشر البنية التحتية للاتصالات، ومؤشر الرأس مال البشري، والمشاركة.

وحصل المغرب في المشر الأول على 0,6667 من أصل نقطة واحدة، فيما حصل في الثاني على 0,3697 من أصل نقطة واحدة، وعلى 0,5278 من أصل نقطة واحدة في المؤشر الثالث، فيما حصلت المملكة في مؤشر المشاركة على 0,7753 نقطة.

وأشار التقرير إلى أن المغرب حافظ على مسار تصاعدي منذ تقرير 2008، الذي حل فيه في المرتبة 140، حيث انتقل إلى المركز 126 في تقرير سنة 2010، ثم المركز 120 في 2012، فالمرتبة 82 سنة 2014، ليبدأ مسلسل التراجع بعد ذلك، حيث حل في المرتبة 85 في تقرير 2016، وانتقل إلى المرتبة 110 في تقرير هذه السنة.

ويشير التقرير إلى أن القارة الإفريقية تأخرت بشكل عام في تطوير الحكومة الإلكترونية مقارنة بباقي دول العالم، ولم تتمكن أي دولة إفريقية من دخول قائمة الدول الأربعين الأولى في المؤشر.

وحل المغرب في المرتبة السادسة إفريقيا، خلف كل من موريشيوس صاحبة المرتبة 66 عالميا، وجنوب إفريقيا التي حلت في المرتبة 68، ثم تونس في المرتبة 80، متبوعة بالسيشل في المركز 83، فغانا صاحبة المرتبة 101.

وبخصوص منطقة شمال إفريقيا احتل المغرب المرتبة الثانية خلف تونس، فيما حلت الجزائر ثالثة بعدما جاءت في المركز 130، متبوعة بليبيا في المرتبة 140، فموريتانا صاحبة المركز 183.

عالميا تصدرت المؤشر الدانمارك، متبوعة بأستراليا، فكوريا الجنوبية ثم بريطانيا، والسويد خامسة. فيما تذيلته جنوب السودان والنيجر والصومال.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال