الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

مجتمع نشر

فيكيك: الجزائر ترحل مجموعتين من اللاجئين السوريين باتجاه المغرب

قامت السلطات المغربية بمدينة فكيك شرق المملكة، بمنع عشرات اللاجئين السوريين القادمين من الجزائر من دخول المدينة وفرضت طوقا أمنيا حولهم، فيما تكفلت الجمعيات وسكان المدينة بتقديم الطعام والأغطية لهم.

مدة القراءة: 2'
وصول لاجئين سوريين إلى فكيك/ صورة حسن العماري

يوجد حوالي 40 لاجئا سوريا على الحدود المغربية الجزائرية منذ ثلاثة أيام، وفي تصريح لموقع يابلادي قال حسن العماري المسؤول في مجموعة "هاتف الإنقاذ" الدولية العاملة في مجال الهجرة، إن اللاجئين السوريين تمكنوا "من التسلل للتراب المغربي من الجهة الغربية لمدينة فكيك".

وأشار إلى أن السلطات الجزائرية سهلت لهم مأمورية عبور الشريط الحدودي نحو المغرب، ليفاجأوا بعد ذلك بمحاصرتهم من قبل السلطات المغربية ومنعم من التوجه إلى مدينة فيكيك على حد كلامه.

وأكد أنه بمجرد عبور اللاجئين السوريين للشريط الحدودي "هرعت السلطات المحلية بما فيهم والي الجهة إلى عين المكان" وتمت محاصرتهم "وبقوا لأربع وعشرين ساعة من دون طعام ولا شراب".

وأوضح أن مجموعة من فعاليات مدينة فيكيك تحركت بعد ذلك "وأمدتهم بالماء والطعام والأغطية، إلا أنهم ظلوا محاصرين من طرف القوات المساعدة وعدد من الجنود". ووصف وضع اللاجئين السوريين بـ"المأساوي" مؤكدا أن بينهم "16 طفلا و عدد من المسنين والحوامل".

وبحسب المتحدث ذاته فقد قام السكان بجلب ممرض عام من أجل معاينة الحالات التي تستدعي تدخلا طبيا، "غير أنه فشل في معالجة ثلاث حالات مؤكدا أنه يلزمهم طبيب متخصص، وهم امرأة حامل كانت تنزف، وطفلين".

واسترسل المسؤول في مجموعة "هاتف الإنقاذ" الدولية قائلا إنه "تم إخبار المفوضية العليا للاجئين والمنظمة العالمية للهجرة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية، ولكن للأسف هذه المنظمات لم تتحرك من أجل معالجة هذه الحالة، وبقيت في موقع المتفرج".

وأضاف حسن العماري أنه خلال صباح اليوم "حاولت السلطات المغربية دفعهم إلى الرحيل نحو الأراضي الجزائرية"، مشيرا إلى أن الجزائر بدورها "ضربت طوقا أمنيا حول المنطقة، وكانت إحدى المروحيات تحلق يوم أمس حول الحدود ولا يعرف هل هي مغربية أم جزائرية، وأغلب الظن أنها جزائرية".

وبعد 24 وعشرين ساعة من تجاوز اللاجئين السورين للحدود المغربية الجزائرية، -يضيف العماري- تمكن فوج آخر مكون من 50 شخصا من دخول المدينة من الجهة الشرقية، وبقوا في نفس الوضعية" مؤكدا أن السلطات المغربية تحاول إقناعهم بالعودة من حيث أتوا.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال