الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

سياسة نشر

البوليساريو تدعو غوتيريس إلى الاهتمام بنزاع الصحراء وتتحدث عن إمكانية "طرد" المغرب من الاتحاد الإفريقي

دعت جبهة البوليساريو الأمين العام الأممي الجديد للاهتمام بالنزاع في الصحراء. وبعد أن كانت تتحدث عن أن انضمام المغرب للاتحاد الإفريقي يشكل انتصارا لها، عادت الجبهة الانفصالية لتعبر عن مخاوفها من عدم امتثال المغرب للميثاق التأسيسي للمنظمة القارية.

ممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة أحمد بوخاري

يبدو أن صبر جبهة البوليساريو بدأ ينفذ، خصوصا مع عدم إيلاء الأمين العام للأمم المتحدة الجديد، الاهتمام بنزاع الصحراء، فقد حرص ممثل الجبهة في الأمم المتحدة أحمد بوخاري على دعوة أنطونيو غوتيريس للانتباه لهذا النزاع وعدم الخضوع "للترهيب" المغربي.

وقال بخاري في تصريح لوسائل الإعلام بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، على الأمين العام الجديد "ضمان الاحترام الكامل للمنظمة الأممية ولقراراتها، ولبعثة المينورسو".

وأضاف أن البوليساريو لديها "الثقة" و"الأمل" في أن يسعى البرتغالي غوتيريس للتوصل إلى حل لنزاع الصحراء، محذرا من العقبات التي قد تعترضه. وتابع أن المغرب استخدم استراتيجية "معي أو ضدي" مع الأمين العام الأممي السابق بان كي مون، معربا عن أمله في أن "لا تنجح هذه الاستراتيجية مع أنطونيو غوتيريس".

حديث ممثل البوليساريو يأتي قبل شهيرين فقط من موعد مناقشة ملف الصحراء في مجلس الأمن، حيث سيقدم الأمين العام الأممي تقريرا إلى المجلس، استنادا إلى ملاحظات مبعوثه الشخصي للمنطقة كريستوفر روس.

المغرب والاتحاد الافريقي

بالرغم من أن جبهة البوليساريو حاولت في البداية تصوير انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي بأنه نصر لها، إلا أن مبعوثها في الأمم المتحدة أشار إلى أنه رغم "مصادقة المغرب على ميثاق الاتحاد، الذي ينص على احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار، وعدم استخدام القوة لحل النزاعات بين الدول الأعضاء"، إلا أن هناك "علامات" تلقي ظلالا من الشك على النوايا الحقيقية للمغرب بحسبه، وأضاف أن "المجتمع الدولي والاتحاد الإفريقي ينبغي أن يحثا المغرب على الامتثال لميثاق الأمم المتحدة وميثاق الاتحاد الإفريقي".

 وذهب ممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة بحسب ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" إلى حد الحديث عن إمكانية فرض عقوبات على المغرب في حال مخالفتها لميثاق المنظمة القارية، وزاد قائلا بل إنه يمكن أن يتم طرده المملكة من هذه المنظمة.

وأضاف أن الجبهة ستراقب ما سيقدم عليه المغرب من الآن وحتى قمة الاتحاد الإفريقي المنتظر عقدها خلال شهر يوليوز المقبل، والتي يمكن بحسبه أن تعطي مؤشرا على النوايا الحقيقية للمغرب.

وتابع أن جبهة البوليساريو تأمل في أن يشكل انضمام المغرب "حافزا للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لزيادة التعاون بينهما لحل نزاع الصحراء الغربية".

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال