القائمة

دين نشر

شيخ أزهري: شرب الخمر وأكل لحم الخنزير حلال..والتدخين في رمضان لا يفطر

في فتوى غريبة، قال الشيخ مصطفى راشد، مفتي أستراليا خلال استضافته في برنامج تلفزيوني، إن شرب الخمر مكروه وليس حراما، وأن أكل لحم الخنزير حلال، وأن التدخين خلال أوقات الصيام في شهر رمضان لا يفطر.

مدة القراءة: 2'
DR

قال الشيخ الأزهري مصطفى راشد المقيم في أستراليا، كما يظهر فيديو تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ان شرب الخمر مكروه ومن المستحب تجنبه لكنه ليس وزرا ولا محرما، وأكد أن اكل لحم الخنزير حلال، وأن تدخين السجائر في رمضان لا يفطر.

واستدل الشيخ مصطفى راشد على كلامه أثناء استضافته في برنامج "صح النوم"، الذي عرضته فضائية "LTC" المصرية يوم الإثنين الماضي، بأن تحليله لأكل لحم الخنزير جاء مصداقا لما ورد في الآية الخامسة من سورة المائدة (الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۖ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ ۖ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)، وقال إن هذه الآية حللت أكل كل اللحوم وقد نزلت بعد الآية التي حّرمت أكل لحم الخنزير، وبهذا تكون قد أوقفت عملها.

وبخصوص حديثه عن أن التدخين لا يفطر في شهر رمضان، قال إن السجائر لا تعد طعاًما أو شرابًا. وأضاف: "تدخين السجائر حرام شرًعا لأنه من الخبائث، ولكنها لا تفطر الصائم في حال تدخينها خلال نهار رمضان، فعند قيام الرجل بالشوي واستنشاق الدخان الناتج عن الشي لا يفطر".

وأضاف قائلا أن "من مبطلات الصيام، هو الأكل والشرب عمدا، السجائر محرمة لأنها من الخبائث، ولكن لا تبطل الصيام لأنها لا تؤكل أو تشرب".

وفي فتوى غريبة أخرى قال الشيخ مصطفي راشد إنه يبيح زواج المسلمة من اليهودي أو النصراني، وأضاف أنه لن يقول أي كلام خاطئ، و أنه هناك وعد بينه و بين الله على الصدق دائما، و ألا يكذب أبدا، و أنه لن يصدر أي فتوي إلا إذا كان واثق منها تماما، و بالأدلة و البراهين على ذلك. وأكد أن  زواج المرآة المسلمة من غير المسلم صحيح، و يشترط أن يكون كتابي أي مسيحي أو يهودي.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال