القائمة

تاريخ   نشر

في الذاكرة [19#] : أحمد زويل..العربي والمسلم الوحيد الحائز على جائزة نوبل للكيمياء

يعتبر المصري أحمد زويل أحد أبرز العلماء خلال العقود الأخيرة، حيث فاز سنة 1999 بجائزة نوبل في الكيمياء. في سنة 2016 فارق الحياة متأثرا بإصابته بورم سرطاني في النخاع الشوكي.

مدة القراءة: 2'
أحمد زويل العربي والمسلم الوحيد الحائز على جائزة نوبل للكيمياء/ توضيب محمد المجدوبي [يابلادي]

يعد المصري أحمد زويل المزداد سنة 1946 بمدينة دمنهور المصرية، من أبرز علماء العالم، نظرا لأبحاثه في ميدان العلوم الكيميائية والفيزيائية. ولم يكن نجاحه بمحض الصدفة، فقد جاء عقب رحلة طويلة من الكفاح.

بدأ تعليمه الأساسي بالمدينة التي ازداد بها، وأكمل تعليمه الثانوي في مدينة دسوق، ثم التحق بكلية العلوم في جامعة الإسكندرية التي حصل منها على بكالوريوس من قسم الكيمياء عام 1967، ثم أتم دراسته في جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على الدكتوراه في علوم الليزر سنة 1974. ثم انتقل بعد ذلك للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

كتب زويل الحاصل على الجنسية الأمريكية، نحو 600 مقال علمي وألف 16 كتابا، وحاز على العديد من الجوائز نتيجة أبحاثه وإنجازاته.

وجاء في كتاب زويل والفمتوثانية لعبد الباسط الجمل‎ "من أهم الجوائز التي حصل عليها: ميدالية الأكاديمية الملكية الهولندية للعلوم والفنون. والدكتور أحمد زويل يحمل أيضا العديد من الشهادات الفخرية من جامعة أكسفورد البريطانية وجامعة كاثوليك البلجيكية، وجامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية وجامعة لوزان السويسرية وجامعة سوينبرن الأسترالية".

وفي سنة 1999 حصل أحمد زويل على جائزة نوبل في الكيمياء، ليكون بذلك أول عالم عربي ومسلم يحصل على هذه الجائزة على مدى تاريخها، وكان السبب الرئيسي لفوزه بالجائزة هو تطوير جهاز الفمتوسكوب الذي يستخدم في تصوير عملية الترابط الجزئي للمواد الكيماوية.

 وفي سنة 2009 عينه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في المجلس الاستشاري الرئاسي في البيت الأبيض، وفي السنة ذاتها عين كأول مبعوث علمي للولايات المتحدة الأمريكية إلى دول الشرق الأوسط.

وقرر العودة إلى مصر بعد ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بحكم الرئيس محمد حسني مبارك، وأعلن نيته خوض أول انتخابات رئاسية بعد الثورة، لكن القانون الذي صدر لتنظيم هذه الانتخابات حظر ترشح مزدوجي الجنسية.

ليقرر بعد ذلك العودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفي سنة 2013، أعلن إصابته بورم سرطاني في النخاع الشوكي، وبعد ثلاث سنوات أعلن التلفزيون المصري وفاته.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال