القائمة

مجتمع نشر

الناظور :السفارة الهولندية تطالب منظمي مهرجان "السينما و الذاكرة المشتركة" بإعادة مبلغ 44 مليون سنتيم

وجد منظمو مهرجان "السينما و الذاكرة المشتركة" الذي تحتضنه مدينة الناظور، في موقف لا يحسدون عليه بعدما طالبتهم السفارة الهولندية في الرباط بإعادة الأموال التي منحتها لهم.

مدة القراءة: 2'
DR

طالبت السفارة الهولندية في الرباط منظمي مهرجان "السينما و الذاكرة المشتركة" المقام حاليا في الناظور، بإعادة منحة مالية خصصتها لدعم المهرجان، تبلغ قيمتها 40 ألف يورو، أي ما يعادل 440 ألف درهم مغربي، وذلك على خلفية توتر العلاقات المغربية الهولندية خلال الأشهر الأخيرة، بسبب موقف هولندا من الاحتجاجات التي شهدتها منطقة الريف.

وقال عبد السلام بوطيب، المدير ورئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم في اتصال له مع "يابلادي" إن قرار انسحاب هولندا ضيفة شرف الدورة السابعة للمهرجان، جاء عقب توثر العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، خصوصا بعد تصريحات وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، مشيرا إلى أن "ملاحظاته وتدخله في أحداث الريف تمس وتشكك في شرعية ونزاهة القضاء المغربي".

وأوضح  بوطيب لـ"يابلادي" أنه سيكون "مجبرا على بيع جزء من منزله" لتسديد النفقات، التي خصصت لتغطية تكاليف إقامة الوفد الهولندي، بالإضافة إلى إعداد و تشييد خيمة كبيرة لعرض الأفلام السينمائية.

من جانبها أكدت السفارة الهولندية في اتصال مع "يابلادي" أن فريق المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة "اختار بمحض إرادته هولندا كضيف شرف للدورة السابعة من هذا المهرجان" مضيفة أن "المساهمات المادية التي قدمتها هولندا للمهرجان كانت في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين".

وتابعت أنه "قبل أسبوعين فقط من الافتتاح الرسمي للمهرجان وبدون سابق إندار، قرر المنظمون عدم الإبقاء على هولندا كضيف شرف"، وهو ما دفع السفارة الهولندية إلى مطالبتهم بإعادة المبلغ الممنوح لهم، خلال اجتماع عقد بين الطرفين.

وتميزت الحفل الافتتاحي لهذه الدورة من المهرجان بتتويج كل من عائشة الخطابي، ابنة المقاوم محمد بن عبد الكريم الخطابي، وخوسيه لويس رودريغس ثاباطيرو، الرئيس السابق للحكومة الإسبانية، بالجائزة الدولية "ذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم".

يذكر أن النسخة السابعة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، التي ينظمها "مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلام" في الفترة الممتدة من 6 إلى 11 أكتوبر، تقام بدعم من العديد من المؤسسات المحلية والجهوية والوطنية والدولية، تحت شعار "السينما بصيغة التعدد.. في استحضار ذاكرة نساء إفريقيا".

آخر تحديث للمقال : 2018.10.10 على 19h45

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال