القائمة

دين نشر

أبو حفص: نجاح أنجيلا ميركل يدفعنا للتشكيك في صحة حديث نبوي ورد في صحيح البخاري

شكك الداعية السلفي محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف باسم أبو حفص، في صحة حديث نبوي ورد في صحيح البخاري، أثناء تعليقه على فوز أنيجلا ميركل بمنصب المستشارة الألمانية للمرة الرابعة على التوالي.

مدة القراءة: 2'
محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف باسم أبو حفص

بعدما خلقت دعوته للمساواة في الميراث بين الرجال والنساء كثيرا من الجدل، عاد الداعية السلفي محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبو حفص ليثير الجدل من جديد من خلال تدوينة نشرها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك شكك فيها في صحة حديث نبوي ورد في صحيح البخاري.

وكتب الشيخ أبو حفص الذي يدير مركز "الميزان للوساطة والدراسات والإعلام" في تعليق منه على فوز حزب الاتحاد الديمقراطى المسيحى بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية الألمانية، ما سيمكن أنيجيلا ميركل من الاستمرار في قيادة البلاد للولاية الرابعة على التوالي، (كتب) "هل نصدق ما يراد لنا أن نفهم من حديث: ( لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة)، أم نصدق الواقع الذي نراه مع ميركل وما حققته لوطنها خلال ثلاث ولايات واستحقت معه الرابعة؟".

وتساءل أبو حفص الذي يعتبر عضوا مؤسسا لرابطة علماء المغرب العربي وعضوا سابقا بالأمانة العامة لمنتدى المفكرين المسلمين "هل الحديث لم يقله النبي عليه السلام علما انه في البخاري؟".

وأضاف ساخرا "أم أن فلاح ميركل في سياسة قومها اكذوبة ومؤامرة صهيونية ماسونية عالمية لتدمير الاسلام وتكذيب نبي الإسلام؟ ممكن ربما ألمانيا كلها اكذوبة من خيال أعداء الدين لتشكيكينا في مقدساتنا وصرفنا عن دراسة العلم الشرعي".

ودعا أبو حفص إلى "المصالحة" بين "الفكرة والواقع"، متسائلا "متى نعترف ان كثيرا من النصوص حتى وإن صحت فهي ليست لنا ولا لواقعنا ولا حلا لمشكلاتنا؟ متى نتأكد من ان كثيرا من النصوص لها سياقاتها الخاصة وظروفها وأسباب نزولها التي تجعلها قاصرة عليها فلا تصلح لأن تكون حكما فوقيا على طول الزمان والمكان؟".

وختم تدوينته بتهنئة ميركل التي قال عنها إنها "المرأة التي أفلح قومها حين ولوا عليهم امرأة"، في إشارة منع إلى "عدم صحة" الحديث النبوي الذي جاء فيه "لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة".

وكان حزب المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل، قد اكتسح الانتخابات التشريعية الألمانية التي جرت يوم أمس الأحد بنسبة 33.5%، وهو ما سيخوله تشكيل حكومة ائتلافية تحت قيادة ميركل للعام الرابع التولي.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .