الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

سياسة نشر في 05/11/2016 على 14h00

حركة حماس ترفض السماح بتأسيس لجنة لدعم البوليساريو في قطاع غزة

رفضت حركة "حماس" الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة، الترخيص للجنة أسسها بعض السياسيين اليساريين في القطاع والمعروفين بقربهم من جبهة البوليساريو، للتضمان مع ما وصفوه بـ"الشعب الصحراوي".

قياديون في حركة حماس

وجهت وزارة الداخلية  التابعة لحركة المقاوة الإسلامية حماس في قطاع غزة، جوابا على محمد أحمد ماضي القيادي بالجبهة الشعبية لتحرير لفلسطين) حزبٌ يساري ذو نزوع شيوعي انضمَّ إلى منظمة التحرير الفلسطِيني سنةَ 1968(، والذي كان مقررا أن يترأس ما أطلق عليه "اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي"، وجاء في المراسلة التي وقعها مدير عام الشؤون العامة والمنظمات غير الحكومية في القطاع،  أنه تم رفض عمل اللجنة المذكورة في محافظات غزة.

وبناء عليه، تقول الوثيقة، يحظر القيام "بأي اعمال أو نشاطات تحت هذا العنوان أو مرتبطة به بأي شكل من الأشكال، وتحت طائلة المسؤولية".

وسبق لوسائل إعلام مقربة من جبهة البوليساريو أن أعلنت عن بدأ عمل لجنة فلسطينية للتضامن مع ما أسمته "الشعب الصحراوي" في قطاع غزة، مضيفة أن هذه اللجنة تأسست رسميا في 20 شتنبر الماضي، وتضم 18 شخصية منهم 9 فلسطينيون من النشطاء السياسيين والإعلاميين.

كما سبق لصلاح البردويل القيادي البارز في حركة المقاومة الفلسطينية حماس أن قال في تصريحات صحفية تعليقا منه على تأسيس هذه اللجنة "نحن ننأى بأنفسنا وبمقاومتنا عن أي خلافات عربية ـ عربية، احترامنا للأطراف العربية ولأنفسنا لا يسمح لنا بذلك، وليس لدينا متسع من الوقت لمثل هذا".

وأضاف: "لا نسمح ولا يوجد لدينا في غزة أي توجه من هذا القبيل، ولا توجد لدينا أي جمعيات أو لجان بهذا الاسم، هذا هراء وغير موجود إطلاقا".

وتابع: "احترامنا للجزائر والمغرب ولكل شعوب المنطقة العربية والإسلامية كبير، في دعمهم وإسنادهم لقضيتنا"، على حد تعبيره.  

من جهة أخرى سبق لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بالمغرب أن وجهت إبان الإعلان عن تأسيس الجمعية الداعمة للبوليساريو، دعوة لكل الشعب الفلسطيني و فصائله و مكوناته للوقوف بوجه هذه "الخطوة المنفلتة و محاصرة عناصرها التي تعمل على خلق عداوة وهمية بين شعب فلسطين و شعب المغرب مما يجعلها -كما يؤكد بيان المجموعة في حينه- جزءا من دوائر العمالة للمشروع الصهيوني الذي يريد زرع الفتنة و الانقسام بالمنطقة لتصفية قضية فلسطين بالنهاية".

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
2 تعليقات
Encore le pouvoir algérien
الكاتب : dicroire
التاريخ : في 07 نوفمبر 2016 على 10h31
وتابع: "احترامنا للجزائر والمغرب ولكل شعوب المنطقة العربية والإسلامية كبير، في دعمهم وإسنادهم لقضيتنا"، على حد تعبيره.

Pourquoi il mentionne l'Algérie ? !!! car c'est elle qui est derrière ça ! Que ALLAH chasse les fouteur du troubles algériens du pouvoir sans fitna !
من يلوث ويزرع الفتن =ابليس
الكاتب : zsahara
التاريخ : في 06 نوفمبر 2016 على 16h06
ان من يساعد الكيان الصهيوني هي الجزائر وعميلتها البوليزاريو "دمية حكام الجزائر ووسيلتهم لجمع الاعانات وسرقة اموال الجزائريين باسم الشعب الصحراوي "ان الشعب الصحراوي موجود اذا في الجزائر ومثيلهل في القبائل فلماذا لا تعطيهم حقوقهم في الحياة الكريمة وتنمي مناطقهم بدل اختلاق ازمات للجيران ضحيح انه هناك من لا يعيش الا في الماء العكر واغلب الظن ان حكام الجزائر هم المقصودين
انهم يعكرون المياه بين المغرب والعرب والمسلمين والافارقة بعدما فشلوا في اوربا واميركا
اللهم الا حول ولا قوة الا بك فابعد عنا الفتن ما طهر منها وما بطن
يامؤلف القلوب لا تفرق بيننا وبين اخوتنا الفلسطنيين ولا حتى الجزائريين لان ما يجمعنا اكبر مما يريد الحاقدين والماكرين زرعه بيننا للفتنة
فاللهم رد كيدهم في نحورهم وارح عبادك منهم لقد تفرعنوا فارح البلاد والعباد منهم كما ارحتهم من فرعون