القائمة

مجتمع نشر

جريمة إمليل: سفيرة المغرب بالنرويج تؤكد أن منفذي الجريمة تطرفوا في أقل من أسبوع

مدة القراءة: 1'
DR

أكدت لمياء الراضي، سفيرة المغرب في النرويج، يوم أمس الثلاثاء في  تصريح خصت به قناة "إن إر كي" النرويجية، أن المتهمين الرئيسيين الأربع في مقتل السائحتين الاسكندنافيتين، تشبعوا بالفكر المتطرف بشكل سريع، في أقل من أسبوع، وهو ما منع الاستخبارات المغربية من كشفهم قبل الواقعة.

وقالت الراضي بخصوص الموقوفين اللذين كانوا قد أعلنوا مبايعتهم، لتنظيم الدولة الإسلامية، من خلال شريط فيديو، "جرت عملية مسح دماغ سريعة لتوجيههم نحو التطرف واستخدامهم كقنابل خلال فترة أقل من أسبوع ليقوموا بما قاموا به"، حسب "تيفي2" الدانماركية.

وأضافت المسؤولة الدبلوماسية، أنه ليس بالضرورة أن يكون المحرضون على العمل مقيمون في المغرب، ولهذا السبب يجرى البحث في القضية على الصعيد الدولي، مشيرة إلى أن "هذا الهجوم الإرهابي مختلف، والمحرضون عليه يستطيعون جعل بعض الناس يتطرفون، وخصوصاً أولئك الذين لم يكونوا متشددين سابقاً".

ويذكر أنه تم العثور على جثتي لويزا جيسبرسن ومارين يولاند يوم الاثنين 17 دحنبر، على بعد 10 كيلومترات من منطقة امليل ، من قبل سائحين فرنسيين.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال