القائمة

مجتمع نشر

كونترول ريسك: مخاطر سياسية متوسطة بالمغرب خلال 2019

مع نهاية سنة 2018، نشرت مؤسسة "كونترول ريسك"، خريطة للمخاطر السياسية والأمنية في مختلف دول العالم لسنة 2019، وتراوحت تصنيفات المغرب بحسب المخاطر بين "مخاطر متوسطة" و"مخاطر متدنية" و"مخاطر متدنية جدا".

مدة القراءة: 3'
DR

نشرت قبل أيام مؤسسة "كونترول ريسك" التي تعتبر شركة استشارية متخصصة في تقييم المخاطر، التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، قبل أيام، خريطة للمخاطر السياسية والأمنية في العالم في سنة 2019.

وقسمت المؤسسة هذه المخاطر، إلى عدة مخاطر من بينها المخاطر السياسية والأمنية، والبحرية، وأيضا مخاطر السفر، وشملت الخريطة مختلف دول العالم.

المخاطر السياسية

وصنفت المؤسسة المغرب في خانة الدول التي بها مخاطر متوسطة، في الجانب المتعلق بالمخاطر السياسية، إلى جانب العديد من الدول مثل الإمارات وقطر ومصر وتونس، فيما صنفت دول أخروى من قبل الجزائر وموريتانيا في خانة الدول التي بها مخاطر عالية.

وتصنف "كونترول ريسك" الدول حسب درجة الاضطراب السياسي، وتأثيره على مناخ الأعمال، وكذا مدى انتشار الفساد، كما تأخذ المؤسسة بعين الاعتبار ما إذا كانت الدولة المعنية مشمولة  بعقوبات دولية، إضافة إلى عوامل أخرى.

المخاطر الأمنية

وفي الجانب المتعلق بالمخاطر الأمنية، فقد صنف التقرير المغرب، في خانة الدول التي بها مخاطر منخفضة، إلى جانب دول مثل السعودية وعمان والكويت وقطر.

لكن التقرير صنف المناطق الجنوبية للمغرب ضمن خانة المناطق التي بها مخاطر متوسطة، إلى جانب كل من تونس، وشمال ووسط الجزائر...

وفي قائمة المخاطر العالية، صنف التقرير الحدود الجزائرية المغاربية، وجنوب الجزائر، وغرب مصر، وغرب السودان، والحدود السعودية اليمينية...

ويتم تصنيف الدول في الجانب المتعلق بالمخاطر الأمنية، بالنظر إلى التهديدات التي تواجه اقتصاد كل بلد، ومدى جاهزية السلطات الأمنية لحماية البلد ومقدراتها. كما يعتمد التصنيف على عوامل أخرى مثل النزاعات المسلحة، والهجمات الإرهابية، مدى انتشار جرائم السرقة والاختطاف...

مخاطر السفر والمخاطر البحرية

وفي الجانب المتعلق بمخاطر السفر، حل المغرب ضمن قائمة الدول التي بها مخاطر متدنية، إلى جانب الأردن، وتونس والكويت وسلطنة عمان ودول أخرى، فيما حلت الجزائر ولبنان والبحرينوغيرهم، ضمن قائمة الدول التي بها مخاطر متوسطة.

ويتم تصنيف الدول بالنظر إلى المخاطر المحتملة التي قد يتعرض لها المسافرون، نتيجة انتشار العنف والإرهاب، والطائفية، والجريمة. كما يتم الاعتماد في ذلك على مدى جودة البنية التحتية.

يقيم تصنيف مخاطر السفر المخاطر التي قد يتعرض لها المسافرون، نتيجة العنف السياسي مثل الإرهاب وحركات التمرد والاضطرابات والحروب، وأيضا الاضطرابات الاجتماعية مثل العنف الطائفي والديني، فضلا عن مدى انتشار الجريمة، كما يجري قياس قوة البنية التحتية في مجال النقل، وفعالية أجهزة الأمن وخدمة الطوارئ وجاهزية البلاد لمواجهة الكوارث الطبيعية.

وفيما يخص المخاطر البحرية، فقد صنفت المملكة في فئة الدول التي بها مخاطر متدنية جدا، إلى جانب الجزائر وتونس، ويتم تصنيف الدول في هذا الجانب بحسب وجود نشاط للقرصنة من عدمه، وكذا وجود نزاعات بحرية من عدمها، وكذا تهديد الجماعات الإرهابية المسلحة.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال