القائمة

اقتصاد نشر

ارتفاع المبادلات التجارية بين المغرب وإفريقيا بنسبة 5 في المائة بين 2007 و2017

مدة القراءة: 2'
DR

سجل المبلغ الإجمالي للمبادلات التجارية بين المغرب وإفريقيا خلال الفترة الممتدة بين 2007 و2017 ارتفاعا سنويا متوسطا قدره 5 في المائة، بما مجموعه 37,2 مليار درهم في 2017، وفقا للتقرير الاقتصادي والمالي المرافق لمشروع قانون المالية لسنة 2019.

وأوضح التقرير، الذي ن شر على الموقع الإلكتروني لوزارة الاقتصاد والمالية، أن صادرات المغرب إلى القارة الإفريقية شهدت خلال نفس الفترة ارتفاعا بنسبة 13 في المائة كمتوسط سنوي لتبلغ 22,1 مليار درهم في سنة 2017، وهو ما يمثل حوالي 9 في المائة من إجمالي الصادرات المغربية، مقابل 5 في المائة في سنة 2007.

في المقابل، سجلت الواردات انخفاضا بنسبة 1 في المائة كمتوسط سنوي ب15,1 مليار درهم خلال سنة 2017، أي ما يمثل نسبة 3,5 في المائة من إجمالي واردات المغرب مقابل 6,3 في المائة في سنة 2007.

وسجل التقرير "ارتفاعا ملحوظا" في المبادلات التجارية بين المغرب والدول الإفريقية خلال العقد الماضي، مشيرا إلى أن هذا المعطى يعكس "الجهود المبذولة لتنويع المبادلات وتقوية العلاقات التجارية مع الدول الإفريقية".

وحسب البلدان، فإن الزبناء الأفارقة الرئيسيين للمغرب هم إثيوبيا (بنسبة 11 في المائة من مجموع الصادرات إلى القارة الإفريقية خلال 2017، ثم الجزائر ب9 في المائة وموريتانيا والسنغال (8 في المائة لكل منهما)، ونيجيريا والكوت ديفوار (7 في المائة لكل منهما).

أما فيما يتعلق بالبلدان المور دة للمغرب على صعيد القارة فتأتي الجزائر في الصدارة بنسبة 35 في المائة من الواردات في سنة 2017، متبوعة بمصر (29 في المائة) وتونس (14 في المائة) وجنوب إفريقيا (6 في بالمائة) ونيجيريا (2 في المائة).

ومن حيث بنية المنتجات، يضيف التقرير، تتكون الصادرات المغربية إلى القارة الإفريقية بشكل أساسي من المنتجات شبه المصنعة (44 في المائة خلال سنة 2017)، ولا سيما الأسمدة الفوسفاطية، والمنتجات الغذائية (24 في المائة) ومواد الاستهلاك الجاهزة (14 في المائة) ومنتجات التجهيز الصناعي الجاهزة (11 في المائة).

وفي هذا الصدد، أشار التقرير إلى ارتفاع حصة المنتجات شبه المصنعة (زائد 23 نقطة مائوية بين 2007 و2017)، على حساب المنتجات الغذائية (ناقص 12 في المائة)، وهو ما يعكس تغيرا تدريجيا في بنية الصادرات المغربية نحو إفريقيا وتزايد اندماج النسيج الإنتاجي الإقليمي.

وأشار التقرير إلى أن بنية الواردات المغربية من إفريقيا تظهر أهمية المنتجات الطاقية (37 في المائة خلال 2017) والمنتجات شبه المصنعة (20 في المائة) والمنتجات الغذائية والمشروبات والتبغ (18 في المائة).

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال