اقتصاد نشر

مؤشر الابتكار العالمي 2018: المغرب يتراجع بأربعة مراكز ويحتل المرتبة الثانية مغاربيا

تراجع المغرب بأربعة مراتب في مؤشر الابتكار العالمي لسنة 2018، مقارنة بمؤشر السنة السابقة، واحتلت المملكة المرتبة 76 عالميا، من أصل 126 دولة شملها المؤشر.

مدة القراءة: 2'
DR

حل المغرب في المرتبة 76 عالميا من أصل 126 دولة، في النسخة 11 من مؤشر الابتكار العالمي لسنة 2018، الذي تصدره المنظمة العالمية للملكية الفكرية "الويبو"، وهي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة، بالشراكة مع كل من جامعة كورنيل والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال.

ويعد مؤشر الابتكار العالمي الذي صدر هذه السنة تحت شعار "الابتكار يمد العالم بالطاقة"، أداة كمية مفصلة تساعد صانعي القرار عبر العالم على بلوغ فهم أفضل لسبل تحفيز النشاط الابتكاري الدافع للتنمية الاقتصادية والبشرية.

ويصنف التقرير 126 اقتصادا بالاستناد إلى 80 مؤشرا فرعيا، موزعة على سبع مؤشرات رئيسية هي المؤسسات، والرأسمال البشري والأبحاث، والبنية التحيتة، ومؤشر تطور السوق، ومؤشر تطور بيئة الأعمال، ومؤشر مخرجات المعرفة والتكنولوجيا، ومؤشر الإبداع.

وبخصوص هذه المؤشرات السبع فقد حل المغرب في المرتبة 75 عالميا في "المؤسسات"، والمرتبة 84 في مؤشر الرأسمال البشري والأبحاث، والمركز 50 في البنية التحتية، والمرتبة 93 في مؤشر تطور السوق.

كما حل المغرب في المرتبة 115 في مؤشر تطور بيئة الأعمال، والمرتبة 78 في مخرجات المعرفة والتكنولوجيا، والمركز 70 في الإبداع.

عربيا، حل المغرب في المرتبة الثامنة خلف كل من الإمارات العربية المتحدة صاحبة المرتبة 38، وقاطر التي جاءت في المركز 51، ثم المملكة العربية السعودية التي جاءت في المركز 61، متبوعة بتونس التي جاءت في المرتبة 66، ثم سلطنة عمان في المرتبة 69، ومملكة البحرين في المرتبة 72.

وجاءت المملكة المغربية في المرتبة الثانية مغاربيا خلف تونس، فيما جاءت الجزائر ثالثة بحلولها في المرتبة 110 عالميا. وبخصوص القارة السمراء فقد حلت المملكة رابعة، خلف كل من جنوب إفريقيا التي حلت في المرتبة 58، وتونس صاحبة المركز 66 وموريشيوس التي جاءت في المرتبة 75.

عالميا حلت سويسرا في المرتبة الأولى تليها هولندا، ثم السويد فالمملكة المتحدة، وجاءت سنغافورة خامسة، متبوعة بالولايات المتحدة الأمريكية ثم فنلندا والدانمارك وألمانيا.

وبات المؤشر، الذي يُنشر سنويا منذ عام 2007، أداة قياس رئيسية بالنسبة لمديري الأعمال وواضعي السياسات وغيرهم ممّن يريدون الاطلاع على حالة الابتكار في العالم. ويستخدم واضعو السياسات ورواد الأعمال وغيرهم من أصحاب المصالح المؤشر باستمرار لتقييم التقدم المحرز.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال