القائمة

اقتصاد نشر

المندوبية السامية للتخطيط: 72 في المائة من تجار الجملة يتوقعون استقرارا في حجم إجمالي المبيعات خلال الفصل الأول من 2020

مدة القراءة: 2'
DR

 ذكرت المندوبية السامية للتخطيط أن 72 في المائة من تجار الجملة يتوقعون استقرارا في حجم إجمالي المبيعات خلال الفصل الأول من سنة 2020، وارتفاعا حسب 17 في المائة منهم .

وأوضحت المندوبية، في مذكرة للبحوث الفصلية حول الظرفية الاقتصادية لقطاعي "الخدمات التجارية غير المالية" و" تجارة الجملة"، أن هذا التطور يعزى، من جهة ، إلى الركود في حجم مبيعات "أصناف أخرى من تجارة الجملة المتخصصة" ومبيعات "تجارة المواد الغذائية والمشروبات والتبغ بالجملة"، ومن جهة أخرى، إلى الارتفاع المرتقب في حجم مبيعات "تجارة لوازم منزلية بالجملة" ومبيعات "تجارة بالجملة لتجهيزات الاعلام والاتصال".

وأضاف المصدر ذاته أن 74 في المائة من أرباب المقاولات يتوقعون استقرارا في عدد المشتغلين، ملاحظا بخصوص مستوى دفاتر الطلب خلال الربع الاول من سنة 2020 ، أن 70 في المائة من تجار الجملة يتوقعون أن يكون عاديا وأقل من العادي حسب 26 في المائة منهم.

وأشارت المندوبية السامية للتخطيط أن مبيعات قطاع تجارة الجملة في السوق الداخلية قد تكون عرفت، خلال الثلاثة اشهر الاخيرة من سنة 2019، ارتفاعا حسب 38 في المائة من أرباب المقاولات وانخفاضا حسب 26 في المائة منهم. مضيفة أن هذا التطور قد يعزى بالأساس إلى الارتفاع المسجل في مبيعات "أصناف أخرى من تجارة الجملة المتخصصة" و "مبيعات تجارة المواد الغذائية والمشروبات والتبغ بالجملة" ومن جهة ، وإلى الانخفاض المسجل في مبيعات "التجارة بالجملة لتجهيزات صناعية أخرى" ومبيعات "التجارة بالجملة غير متخصصة" من جهة أخرى.

وفيما يخص الشغل، يرى 77 في المائة من أرباب المقاولات ،حسب المصدر ذاته، أن يكون عدد المشتغلين عرف استقرارا.

وعلى مستوى المخزون من السلع، فقد اعتبر عاديا بالنسبة ل68 في المائة من تجار الجملة وأقل من العادي حسب 19 في المائة منهم. أما أسعار البيع، فقد تكون عرفت استقرارا حسب 55 في المائة من أرباب المقاولات، وانخفاضا حسب24 في المائة منهم.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
MahkamaGate