القائمة

رياضة نشر

ثلاثة مسايفين مغاربة في قلب المنافسة على الجائزة الكبرى للمبارزة قطر 2020

مدة القراءة: 2'
DR

 يشارك المسايفون المغاربة حسام وكاميليا الكرد وعبد الكريم الهواري في منافسات النسخة الـ 17 لبطولة الجائزة الكبرى للمبارزة للرجال والسيدات (قطر 2020)، التي انطلقت مراحل اقصائياتها الأولى، صباح اليوم الجمعة بملاعب اسباير في المدينة الرياضية بقلب الدوحة، وسط حضور لافت لنحو 394 لاعبا ولاعبة من 45 دولة، من بينهم مصنفون أوائل على مستوى العالم.

وسبق لحسام الكرد، المصنف 28 عالميا، أن مثل المغرب في النسخة الـ16 من هذه البطولة، حيث تمكن، خلال الدور التمهيدي من تحقيق خمسة انتصارات مقابل هزيمتين فقط أمام مجموعة من اللاعبين الأقوياء، ووصفت مشاركته، من قبل المتخصصين في اللعبة، بانها "كانت متميزة"، وجزءا من استعداداته ضمن المنتخب الوطني لخوض عدة بطولات إقليمية ودولية.

ويشغل المسايف المغربي عبد الكريم الهواري 116 في التصنيف العالمي، فيما تشغل المسايفة كاميليا الكرد المشاركة المغربية الوحيدة عن السيدات المرتبة 112 عالميا.

وتعد بطولة الجائزة الكبرى للمسايفة، التي يشارك فيها من الدول العربية الى جانب المغرب والبلد المضيف، الكويت وتونس، واحدة من أهم بطولات العالم التي يستضيفها الاتحاد القطري لرفع الاثقال والمبارزة بشكل سنوي منذ عام 2004، وفاتحة بطولات المسايفة لتحصيل النقاط للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020.

ويشارك في هذه البطولة عدد من أبرز المسايفين العالميين، يتقدمهم المصنف الأول عالميا الروسي بيدا سيرجاي، والمصنف الثاني الإيطالي اندريا سانتاريللي، والمصنف الثالث المجري جريجلي سيكلوسي، والفرنسي يانيك بوريل، المصنف الرابع عالميا والفائز بلقب بطولة الجائزة الكبرى (قطر 2019).

وكان فاز ببطولة جائزة السنة الماضية الفرنسي يانيك بوريل، المصنف الأول عالميا آنذاك، وبطل العالم (الصين 2018)، والمتوج بذهبية الفرق في أولمبياد ريو 2016، وذلك بعد فوزه في المباراة النهائية على منافسه الإسباني يوليان بيريرا، المصنف 24 عالميا بنتيجة (15 -4)، فيما كان التتويج لدى السيدات من نصيب الاستونية جوليا بلجاجيفا بعد تغلبها في النهائي على منافستها الأوكرانية كيسينيا بانيليفا بواقع (15 -11).

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال