القائمة

رياضة نشر

جامعة الكرة تعقد اجتماعا حول استضافة مدينة العيون لنهائيات كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة

مدة القراءة: 2'
رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع

 شكلت الاستعدادات لاستضافة نهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة، واجتماع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمدينة العيون، أبرز محاور اجتماع المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للعبة، المنعقد مساء أمس الإثنين بالرباط.

وذكر بلاغ للجامعة، أنه تم خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه رئيس الجامعة، فوزي لقجع، استعراض مواعيد كرة القدم الكبرى، التي ستشهدها المملكة في الأيام القليلة المقبلة، وفي مقدمتها انعقاد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمدينة العيون على هامش نهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة (28 يناير -7 فبراير 2020 ).

وأضاف المصدر ذاته، أن مولود أجف، رئيس لجنة كرة القدم داخل القاعة و الكرة الشاطئية، قدم عرضا حول الاستعدادات لهذا الحدث الإفريقي، مؤكدا أن هذه الاستعدادات تمر في ظروف جيدة لاستقبال جميع المشاركين من منتخبات ووفود رسمية وإعلامية ، فضلا عن جماهير الفرق المتبارية.

كما يستضيف مركب محمد السادس لكرة القدم بسلا بداية شهر فبراير المقبل، يوما دراسيا حول تطوير البنيات التحتية بإفريقيا في مجال كرة القدم بمشاركة ممثلي جميع الإتحادات الإفريقية، وأعضاء الإتحاد الدولي والإفريقي لكرة القدم.

وبخصوص عقود المدربين، تم التاكيد على ضرورة التمسك بالقرار الساري المفعول والمصادق عليه سابقا من طرف المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والذي جاء بطلب سابق من ودادية المدربين مع التشديد على عدم قبول العقود المبرمة بين الأطر التقنية التي تم فسخ عقدها خلال نفس الموسم الرياضي.

كما طلب فوزي لقجع، في ختام هذا الإجتماع، من رئيسي العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، وكرة القدم المتنوعة، تهييئ برنامج عمل لتطوير اللعبتين خلال الأسبوع المقبل بغية مناقشته وإيجاد الوسائل الضرورية من أجل تطبيقه.

من جانبه، قدم السيد جمال الكعواشي، رئيس اللجنة المركزية للتحكيم تقريرا مفصلا عن الاستعدادات الجارية حول تقنية المساعدة بالفيديو "فار"، في البطولة الوطنية حيث تم تحديد الجولة الأولى من مرحلة الإياب لتطبيقها.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال