القائمة

مجتمع نشر

شركة أمازون تسحب منتجات "مسيئة" للمسلمين

استجابت شركة أمازون الأمريكية، لمطالبة عدد من المسلمين والمنظمات الإسلامية بسحب عدد من المنتجات، التي تتضمن آيات قرآنية وأسماء الله الحسنى، وهي المنتجات التي اعتبروها مسيئة للديانة الإسلامية والمسلمين.

مدة القراءة: 3'
DR

أثارت منتجات كانت معروضة للبيع على موقع "أمازون" المتخصص في التجارة الإلكترونية، تحمل أسماء الله الحسنى وآيات من القرآن الكريم، جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب مسلمو العالم الموقع بحذفها، كما استنكر مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في بيان له هذا التصرف واعتبره مسيئا للدين الإسلامي والمسلمين، وهو ما دفع الموقع لسحب المنتجات على الفور، حسب ما أوردته الصحيفة الأمريكية نيويورك بوست.

 وعرض موقع الشركة التي يوجد مقرها في سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، أدوات خاصة بالحمام مكتوب عليها آيات قرآنية بالعربية، وأسماء الله الحسنى إضافة إلى اسم الرسول محمد صلى الله عليه و سلم، واستنكر رواد مواقع التواصل المسلمين الأمر، ونشروا تدوينات تطالب بحذف هذه المنتجات.

 وقال المجلس المعروف اختصارا باسم "كير" في بيان نشره على موقعه الرسمي "طالبت مؤسستنا اليوم متاجر البيع بالتجزئة عبر الإنترنت "أمازون" بإزالة عدد من ممسحات الحمام وحصائر الحمام المكتوبة بالخط العربي، وإشارات إلى النبي محمد وآيات من القرآن الكريم، ونصوص الإسلام المقدسة".

 وأضاف المجلس في البيان ذاته أن "مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية تلقى شكاوى تتعلَّق بالمنتجات التي تُعتَبَر مسيئةً للمسلمين لأن الزبائن سيطأون الآيات القرآنية بأقدامهم أو سيهينونها".

 وقال إبراهيم هوبر، المُتحدِّث باسم مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، في تصريح لموقع نيويورك بوست، إن شركة متجر التجزئة الإلكتروني أمازون أكَّدَت له أن روابط تلك المنتجات قد حُذِفَت وأنها تُقوم بمراجعةً لموقعها. و أشارت أنها ليست شركة أمازون هي من عرضت المنتجات للبيع ولكن كان ذلك من طرف بائعين مستقلين.

 من جانبه أكد متحدث باسم أمازون حسب ما ذكره موقع  سي إن إن أنه "يجب على جميع البائعين اتباع إرشادات البيع التي وضعناها ومن لم يفعل ذلك، سيخضع لإجراءٍ عقابي والمنتجات المذكورة ستُحذَف من متجرنا".

وسبق للشركة أن واجهت سنة 2016 انتقادات مماثلة من طرف مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، حيث كانت قد عرضت دواسات للأبواب والكلاب تحمل لفظ الجلالة "الله" في المملكة المتحدة، مما أثار غضب المسلمين آنذاك.

ويذكر أنه سبق لـ"كير" أن طالب شركة "نايك" بحذف أحذية لكرة السلة سنة 1997، كانت تحمل شعاراً يشبه كلمة الله باللغة العربية، حيث هدَّد المجلس وقتها بمقاطعة الشركة، ما دفع هذه الأخيرة  إلى تقديم اعتذار و سحب الأحذية من الأسواق.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال