القائمة

دين نشر

فرنسا: ماكرون يستقبل ممثلين عن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية

مدة القراءة: 1'
DR

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين خمسة مسؤولين في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، لمناقشة  تعديلات محتملة على قانون 1905، الذي ينص على الفصل بين الكنائس والدولة، حسب الموقع الفرنسي "ليبراسيون".

وكان المجلس قد هدد في بيان له، بتكرار سيناريو "السترات الصفراء" و ذلك بارتدائهم، هم الآخرين "سترات خضراء" تنديدا بسياسة السلطات الفرنسية، في تسيير الشأن الإسلامي في فرنسا.

وعلق المجلس تهديده، بما سيقرره الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بشأن تمثيل الجالية في الاجتماع المرتقب اليوم بقصر الإيليزي بالعاصمة الفرنسية باريس.

وجاء في البيان "في السابع من يناير،إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، يجتمع بشخصيات مسلمة، أوكلت مهمة اختيارها لوزارة الداخلية (الفرنسية). المصالح ذاتها قامت بإبعاد شخصيات، وهذا من شأنه أن يذكرنا بمرحلة الإسلام الكولونيالي، لأنه ليس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامي هو من قام باختيار الأعضاء، وإنما موظفون هم من قرروا ذلك".

وسبق لأحمد أوغراس، رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي أن قال " إن قانون 1095 لا يجب أن يتحول إلى إجراء أمني وإلى أجراء للشرطة" محذراً من التمييز في معاملة المسلمين بشكل خاص.

وبدوره كان دليل بوبكر، المسؤول عن مسجد باريس الكبير، قد أعرب عن قلقه من التعديل، حيث طالب "بعدم تدخل الحكومة في مسألة تمويل المؤسسات الدينية المسلمة في فرنسا".

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال