القائمة

مجتمع نشر

جدل إسباني مغربي حول ملعب تطوان الكبير

بعد ثلاث سنوات من وضع الحجر الأساس للملعب الكبير لتطوان، نقلت الصحافة الإسبانية عن مهندس معماري إسباني يدعى كارلوس لاميلا، أنه هو المصمم الحقيقي للملعب، وأن المهندس المغربي نوفل بخات سرق تصميمه، وهو ما نفاه هذا الأخير.

مدة القراءة: 2'
DR

قال مهندس معماري اسباني، يدعى كارلوس لاميلا، إنه شارك في تصميم ملعب تطوان الكبير، غير أن مهندسا مغربيا نسب التصميم لنفسه، حسب ما أورده الموقع الإسباني "كونفدونسيال".

وقال لاميلا حسب نفس المصدر، انه سبق له أن أبرم اتفاقا سنة 2014 مع المهندس المعماري المغربي نوفل بخات، من أجل المشاركة بشكل ثنائي في تصميم الملعب الكبير لتطوان مقابل700 مليون درهم، قبل أن يكتشف بعد سنة من ذلك أن المشروع يحمل اسم المهندس المغربي فقط.

وتابع المتحدث نفسه أنه لم يستلم أي مقابل مادي رغم مساهمته في هذا المشروع المشترك، علما أن نصيبه من الصفقة يبلغ 50 في المائة بحسب كلامه، في حين توصل شريكه السابق بـ 230 ألف أورو، موضحا أن بخات قام بهذا التصرف "أمام الإدارات العامة المغربية والقصر الملكي"وأكد المعماري الإسباني أنه سينقل القضية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا.

بالمقابل نفى نوفل بخات كل هاته الاتهامات و قال في اتصال مع موقع يابلادي  "إن اختيار تصميمه للملعب الكبير لتطوان جاء بعد تنظيم مسابقة وطنية للهندسة المعمارية، وهي المسابقة التي سمح بالمشاركة فيها للمهندسين المعماريين المسجلين في الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين بالمغرب".

وأضاف المتحدث نفسه، أن هذا الشرط كان سببا في إقصاء كارلوس لاميلا بالإضافة إلى مهندسين آخرين غير مسجلين في النظام الوطني المغربي، من المشاركة في مسابقة تصمصم الملعب.

وتابع المتحدث نفسه، أنه تم التوقيع اتفاقية تعاون تقنية مع مكتبلاميلا، لكن هذه الاتفاقية لم يتم تنفيذها، بسبب اختلاف في التقنيات المستعملة .

وقال المهندس المغربي إن المكتب الإسباني"طالب بتجاوز القوانين والأنظمة المعمول بها في المغرب من ناحية، وشروط حل النزاعات المنصوص عليها في مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين من ناحية أخرى"، كما طالب "بالاستفادة ماديا دون الاستناد على أسس قانونية تحت ذريعة أنه مكتب أجنبي، علاوة على شنه حملة تشهيرية ضدي".

وسبق للملك محمد السادس أن وضع الحجر الأساس لتشييد الملعب سنة 2015، وتبلغ طاقته الاستيعابية 50 ألفا و410 مقعد، منها 400 مقعد مخصص للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وسيشتمل على ملعب رئيسي، وأربعة ملاعب للتدريب، ومنصة رسمية، وفضاء ات للاعبين والحكام، ومركز للصحافة، ومرافق للإدارة والفيفا، وقاعات للعلاجات الأولية، ومركز طبي، و فندق 4 نجوم، وقاعة للندوات، ومقاهي ومطاعم، ومحلات تجارية، ومواقف للسيارات، وفضاء ات خضراء، وفضاء ملائما لتنظيم أنشطة وتظاهرات رياضية من مستوى عال.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال