الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX


رياضة نشر

روسيا 2018: حكيم زياش موهبة مغربية سطع نجمها في هولندا

يعول هيرفي رونار، في تشكيلته التي ستخوض نهائيات كأس العالم 2018، بشكل كبير على اللاعبين المغاربة المحترفين في الدوريات الأوروبية، ومن بين أبرز هؤلاء نجم فريق أجاكس أمستردام الهولندي حكيم زياش.

مدة القراءة: 2'
DR

علاقة حكيم زياش بمدرب المنتخب الوطني المغربي هيرفي رونار لم تكن على ما يرم دائما، فنتيجة لخلافات بينهما استغنى الإطار الفرنسي عن خدمات لاعب فريق أجاكس خلال نهائيات كأس إفريقيا الأخيرة التي أقيمت في الغابون.

بعد ذلك تدخلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وأعادت المياه إلى مجاريها بين المدرب واللاعب، ليصبح بعد ذلك زياش لاعبا أساسيا في تشكيلة أسود الأطلس.

واللاعب حكيم زياش من مواليد 19 مارس من سنة 1993 في بلدة درونتن الهولندية، عشقه للساحرة المستديرة بدأ في سنوات عمره الأولى، وفي سن الثامنة التحق بنادي درونتن الذي لعب في فئاته الصغرى، قبل أن ينتقل سنة 2004 إلى نادي هيرنفين الذي تدرج في فئاته إلى غاية صعوده إلى فئة الكبار سنة 2012.

بعد ذلك انضم إلى فريق تفينتي أنشخيدة الذي لعب في صفوفه موسمين، قدم معه خلالهما مستويات رائعة، حمل خلالهما شارة العمادة، وفي فترة الانتقالات الصيفية لسنة 2016، انتقل إلى فريقه الحالي أجاكس أمستردام، بعقد يمتد إلى أربع سنوات.

اختيار القلب

إمكانياته الكبيرة جعلت المنتخب الهولندي يرغب في الاستفادة من خدماته، إلا أنه وعلى خلاف العديد من اللاعبين مزدوجي الجنسية فضل حمل قميص بلده الأصلي، وهو ما جر عليه انتقادات واسعة.

وخاض زياش أول مباراة رسمية له رفقة أسود الأطلس يوم 9 أكتوبر من سنة 2015، ضد المنتخب الإيفواري، حيث حمل القميص رقم 10 ولعب مدة 70 دقيقة قدم فيها أداءً جيداً لقي استحسان الجمهور المغربي.

وسجل زياش أولى أهدافه بقميص المنتخب المغربي من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة الرابعة في المباراة الودية ضد منتخب الكونغو برازافيل سنة 2016.

واختير زياش أفضل لاعب في أجاكس أمستردام، و الدوري الهولندي سنة 2018، و أفضل صانع ألعاب في الدوري الهولندي الممتاز سنة 2017.

كما أن أرقام اللاعب المغربي المتميزة هذا الموسم، رفقة نادي أجاكس أمستردام، جعلته محط أنظار العديد من الأندية الكبيرة في القارة العجوز، خاصة نادي روما الإيطالي، وليفربول الإنجليزي.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال