بيئة نشر

تحسن نسبة ملء السدود بأكثر من 17 في المائة خلال الفترة الممتدة من 26 فبراير إلى 13 مارس الجاري

مدة القراءة: 2'
DR

 أفادت كتابة الدولة المكلفة بالماء بأن نسبة ملء السدود تحسنت بأكثر من 17 في المائة، حيث انتقلت من 3ر41 في المائة في 26 فبراير الماضي إلى 3ر58 في المائة حاليا، أي ما يعادل 86ر8 مليار متر مكعب كمخزون إجمالي.

وفي هذا الصدد، أوضحت كتابة الدولة المكلفة بالماء في بلاغ لها حول الوضعية الهيدرلوجية بالمملكة، أن هذه المعطيات تجعل من النسبة العامة لملء السدود تقترب من تلك المسجلة خلال هذه الفترة من السنة الماضية، مشيرة إلى المغرب شهد خلال الفترة الممتدة ما بين 26 فبراير إلى 13 مارس الجاري، تساقطات مطرية مهمة، همت معظم جهات المملكة.

وأضافت أن مقاييس الأمطار المسجلة تراوحت حسب الأحواض ما بين 200 و300 ملم بحوض طنجة والأحواض المتوسطية الغربية، و100 و 200 ملم بأحواض سبو واللوكوس وسوس ماسة، وأقل من 100 ملم بأحواض أم الربيع وأبي رقراق وتانسيفت وملوية والأحواض المتوسطية الشرقية.

وحسب المصدر ذاته ، فإن هذه الكميات من الأمطار، التي رافقتها تساقطات ثلجية مهمة، لاسيما في عدد من المناطق الجبلية، أدت إلى تحسن ملحوظ في وضعية المخزون المائي، وإلى ارتفاع في نسبة ملء السدود، بفعل الواردات المائية المهمة والمتفاوتة بحقينات عدد كبير من هذه المنشآت المائية، والتي تقدر إجمالا بحوالي 8ر2 مليار متر مكعب .

وأضافت كتابة الدولة أنه من المرتقب استمرار تحسن مستوى المخزون المائي بالسدود وعلى مستوى الفرشات المائية خلال الأيام المقبلة، بفعل التساقطات المطرية والثلجية الأخيرة، مما سيمكن من تأمين حاجيات الماء الصالح للشرب، خاصة بالنسبة للمدن والمراكز المزودة انطلاقا من السدود.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال