الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

سياسة نشر

ميدفيديف: روسيا في حاجة للمغرب بالنظر لدوره الاستراتيجي الهام بالمنطقة

مدة القراءة: 2'
DR

 أشاد الوزير الأول الروسي ديميتري ميدفيديف، بعمق ومتانة علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين روسيا والمغرب، مؤكدا أن بلاده في حاجة إلى المغرب اعتبارا للدور الاستراتيجي الهام الذي يضطلع به في المنطقة.

وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين أن ميدفيديف شدد، خلال مباحثات أجراها مع رئيس المجلس السيد حكيم بن شماش، على أهمية القيم المشتركة في توطيد مسار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وذلك بغية استثمار تقارب المواقف وتقاسم الطموحات في مواجهة التحديات المطروحة خدمة لمصالح البلدين والشعبين.

وقال المسؤول الروسي إن اختلال التوازن الذي شهده العالم اليوم، خلق نوعا من عدم الاستقرار، مما نتج عنه فراغ إيديولوجي، استغلته تيارات إرهابية متطرفة تتعارض مع المنظومة المشتركة، وهو ما يدعو الجميع لمواجهة خطر الإرهاب.

وثمن الوزير الأول الروسي مبادرة رئيس مجلس المستشارين بإرساء منتدى برلماني مشترك لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، مبرزا أنه سيدعم هذه المبادرة خلال لقائه برئيسة مجلس الاتحاد للجمعية الفدرالية الروسية لدى عودته إلى بلاده.

من جهته، عبر رئيس مجلس المستشارين عن اعتزازه بزيارة رئيس الحكومة الروسية، مؤكدا أن ذاكرة البرلمان المغربي ستحتفظ بهذا الحدث التاريخي لما يحمله من معاني سياسية ودلالات رمزية قوية.

وأعرب عن ارتياحه العميق لمستوى علاقات الصداقة والتعاون المتميزة القائمة بين البلدين، والتي تعززت بشكل أكبر بعد الزيارتين التاريخيتين لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لموسكو عامي 2002 و2016، وزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرباط خلال سنة 2006، والآفاق الواعدة التي فتحتها هذه الزيارات في مسار بناء وتوطيد علاقات شراكة استراتيجية بين بلدين وشعبين صديقين.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال