الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

مجتمع نشر

مقرئ مغربي يفوز بالمرتبة الثالثة لجائزة "كتارا" لتلاوة القرآن بالدوحة

مدة القراءة: 2'
DR

 فاز المقرئ المغربي، أنس الطوراني، مساء أمس السبت، بالمرتبة الثالثة لجائزة المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" لتلاوة القرآن الكريم في دورتها الأولى، والتي نظمتها خلال شهر رمضان الجاري تحت شعار "زينوا القرآن بأصواتكم".

وجاء فوز المغربي ضمن خمسة فائزين أوائل من أصل 2219 مشاركا يمثلون 70 دولة، يتقدمهم في المركز الأول، القارئ الليبي عصام عبد الحفيظ عمر سالم من ليبيا، متبوعا بالمصري محمد مصطفى محمد عبد الرحمن عرب . أما المركزان الرابع والخامس فكانا على التوالي من نصيب المصري أحمد عمر محمد النجار ،والجزائري أحمد شاوش .

وخلال حفل التتويج، أشاد المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، السيد خالد بن إبراهيم السليطي، بما انتهت إليه الدورة الأولى لهذه الجائزة من نتائج عززت هدفها الرامي إلى "اكتشاف الموهوبين وتشجيعهم ودعمهم وتقديمهم للعالم كقراء جدد على نهج القرآن الكريم تلاوة وتدبرا"، لافتا الانتباه إلى أن "كتارا " ستقوم بإنتاج أقراص مدمجة للفائزين الخمسة تحتوي ترتيلهم القران الكريم كاملا.

ومن جهتهم، أجمع أعضاء لجان التحكيم على "المستوى الجيد والمتقارب" للمتبارين من حيث "ضبط أحكام القراءة والتجويد ومن حيث حسن الأداء وجمال الصوت ومهارة استخدام المقامات بما يناسب مضمون وفحوى الآيات وسياقها".

كما أشادوا بقدرات المتأهلين للنهائيات على "التجاوب والتفاعل مع التقنية الجديدة التي تقوم على سحب ورقة تتضمن اسم السورة والآيات التي سيتلوها كل قارئ، بدل تقنية الاختيار الذاتي".

تجدر الإشارة الى أن المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، المؤسسة الحاضنة لمعظم المشاريع الثقافية بقطر، تشرف على مجموعة من المبادرات الثقافية على مستوى الوطن العربي والعالم، من بينها "جائزة كتارا للرواية العربية" و"جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم" و"فعاليات الضاد للغة العربية".

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال