الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

مجتمع نشر في 05/01/2017 على 12h58

ست مغربيات ضمن قائمة فوربس لأقوى السيدات العربيات لسنة 2016

أصدرت مجلة "فوربس الشرق الأوسط" قائمتها السنوية بأسماء أقوى السيدات العربيات لعام 2016، وتضمنت القائمة ستة أسماء من المغرب.

DR

استندت مجلة فوربس في تصنيفها للنساء الأقوى في العالم العربي، إلى ريادة المرأة في دول العالم العربي في مجالات المال والأعمال ومراكز القرار.

وحلت المغربية نزهة حياة، التي ترأس منذ شهر فبراير الماضي الهيئة المغربية لسوق الرساميل، التي تنظم الأسواق المالية في البلاد. في المرتبة التاسعة عربيا.

فيما جاءت المغربية ريتا ماريا زنيبر الرئيسة التنفيذية لديانا القابضة في المرتبة 35، وسعيدة العمراني في المرتبة السادسة والثلاثون، علما أنها تدير مجموعة "سفاري" التي تتخذ من مدينة الدار البيضاء مقرا لها، وهي أيضا وكيلة العلامات التجارية (BMW) و(Land Rover) في المغرب، هذا إلى جانب امتلاكها حصصا في مصرف المغرب، وشركات مختصة في صناعة لنسيج.

وجاءت مريم بنصالح شقرون في المرتبة 52، وهي رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، كما أنها الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس إدارة مجموعة "هولمركوم"، تلتها في التصنيف بخصوص المغربيات ليلى مامو التي جاءت في المركز 59، علما أنها تشغل منصب الرئيس التنفيذي لـ"وفا سلف".

وجاءت سلوى أخنوش زوجة وزير الفلاحة والصيد البحري في حكومة تصريف الأعمال عزيز أخنوش، في المرتبة 68، وتشغل أخنوش منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة "أكسال".

وعلى الصعيد العربي تصدرت السعودية لبنى العليان التي ترأس إحدى أكبر المجموعات العائلية في المملكة العربية السعودية القائمة، تلتها المصرية لبنى هلال التي كانت تشغل السنة الماضية منصب نائب محافظ البنك المركزي المصري، وجاءت في المرتبة الثالثة الإماراتية رجاء عيسى القرق التي تشرف على "مجموعة القرق"، التي تعتبر إحدى أعرق الشركات العائلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال