القائمة

بيئة نشر

دراسة: مناخ مدريد سيصبح مماثلا لمناخ مراكش الحالي بحلول سنة 2050‎

كشفت دراسة جديدة حول ارتفاع درجات الحرارة في المدن الكبرى لدول العالم، أن العالم سيشهد تغيرات مناخية بحلول سنة 2050.

مدة القراءة: 3'
مراكش/ المغرب

قام خبراء سويسريون بإجراء دراسة جديدة حول التغيرات المناخية، ضمت 520 مدينة رئيسية، وذلك باستخدام 19 متغيرا يعكس التباين في درجة الحرارة وهطول الأمطار.

وفيما يخص المغرب، اشارت نتائج الدراسة إلى أنه في سنة 2050، ستكون درجات الحرارة في مراكش مماثلة لدرجات الحرارة الحالية في بئر الحلو (قرية بالقرب من الحدود الموريتانية)، حيث سيرتفع معدل الحرارة السنوي بنسبة 2.9 درجات مئوية، فيما ستعرف الأشهر الأكثر حرارة ارتفاعاً يبلغ 7 درجات مئوية.

أما درجات الحرارة بمدينة فاس فستصبح مشابهة لدرجة الحرارة الحالية بمدينة الموصل العراقية، إذ ستشهد ارتفاع في معدل الحرارة السنوي بنسبة 2.7 درجات مئوية، وارتفاع بنسبة 7.4 درجات مئوية في الأشهر التي تعرف ارتفاع أكثر في درجات الحرارة.

وسيكون الطقس في مدينة الدار البيضاء في سنة 2050 مثل طقس طرابلس الحالي، وسيبلغ الارتفاع في معدل درجات الحرارة السنوي 1.7 درجات مئوية، بينما سترتفع الحرارة بـ 1.6 درجات في الأشهر الدافئة.

وتقول الدراسة أيضا، إن معدل درجات الحرارة السنوي في مدينة العيون سيرتفع بنسبة 1 درجة مئوية، ليصبح مشابهاً لطقس الإسكندرية المصدرية حالياً، حيث من المتوقع أن يزداد معدل درجات الحرارة في الأشهر التي تعرف ارتفاعا في درجة الحرارة بحوالي 1.8 درجات مئوية.

أّما مدينة وهران الجزائرية، فسيكون مناخها مماثلا لمناخ مدينة الدار البيضاء الحالي، وستشهد ارتفاعا بحوالي 2.5 درجات عن المعدل السنوي الحالي. إلا أنها ستشهد تراجعا في درجات الحرارة في الأشهر الدافئة، حيث من المتوقع أن أن تبلغ 0.7 درجة مئوية.

وأوضحت نتائج الدراسة أن متوسط الزيادة في درجة الحرارة في مدريد سيصل إلى 2.1 درجة مئوية بحلول سنة 2050، فيما ستزداد درجات الحرارة في الأشهر التي تعرف ارتفاع في مستوى الحرارة، ب 6.4 درجة مئوية، بينما ستزداد درجة الحرارة في الأشهر التي تعرف انخفاضا في درجات الحرارة، بمقدار 3.1 درجة مئوية.

كما كشفت الدراسة أن مناخ برشلونة سيصبح مشابها لمناخ عاصمة ولاية جنوب أستراليا، أديلايد الحالي، حيث سيزداد المتوسط السنوي لدرجة الحرارة بمقدار 2.5 درجة مئوية، وسيرتفع متوسط درجة الحرارة في الأشهر التي تعرف دفئا أكثر، بمقدار 3.4 درجة مئوية، فيما سيزداد متوسط درجة الحرارة في الأشهر الأكثر برودة بمقدار 2.2 درجة مئوية.

وقال الباحثون الذين قاموا بإجراء هذه الدراسة، "نؤكد أن مناخ مدريد في عام 2050 سيشبه المناخ الحالي لمراكش، ومناخ ستوكهولم إلى مناخ بودابست، وستكون درجات الحرارة في لندن مماثلة لتلك الموجودة في برشلونة وموسكو مثل صوفيا".

وبصفة عامة، أوضحت الدراسة أن متوسط درجات الحرارة في فصل الصيف بأوروبا، سيكون أكثر دفئا من مستوى الحرارة الحالي، بنسبة 3.5 درجة مئوية، وأن درجات الحرارة في فصل الشتاء ستزداد بنسبة 4.7 درجة مئوية مقارنة مع درجات الحرارة الحالية.

وتهدف الدراسة حسب إلى "تسهيل الفهم العالمي لتغير المناخ وكذا مساعدة صناع القرار ومديري المناطق الحضرية على تصور المناخ المستقبلي في مدنهم من أجل تسهيل هذه الفترة الانتقالية"، وكذا تقديم النتائج حول أزمة المناخ بطريقة ملموسة ومفهومة لعامة الناس.

آخر تحديث للمقال : 2019.07.13 على 17h09

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال