القائمة

فن و ثقافة نشر

سعيد الناصري: أعمالي ترفض من قبل القنوات الوطنية و"نجم" مثلي يجب أن يستشيره وزير الثقافة شهريا

قرر الممثل والمخرج المغربي سعيد الناصري، إطلاق قناة تحمل اسمه على موقع يوتيوب، من أجل عرض أعماله فيها، نظرا للمنع الذي يقول إنه يتعرض له من قبل الساهرين على تسيير القنوات العمومية.

مدة القراءة: 3'
سعيد الناصري/ تصوير محمد المجدوبي

أعلن الممثل والمخرج المغربي سعيد الناصري، قبل أيام عن إطلاق قناة تحمل اسمه على موقع يوتيوب، من أجل عرض أعماله الفنية، بسبب ما يقول إنه تضييق يتعرض له من قبل القائمين على شؤون القنوات العمومية المغربية.

وقال الناصري في حوار مع موقع يابلادي إن هناك من "يستغل الثغرات الموجودة في دفاتر التحملات" التي سهر على إعدادها وزير الاتصال السابق مصطفى الخلفي، من أجل "منع العديد من المنتجين والفنانين والشركات من تقديم أعمالهم عبر القنوات العمومية".

وأكد الناصري أنه من خلال هذه القناة على اليوتيوب، يريد أن "يحارب" المتحكمين في الإعلام العمومي، وأنه سيعمل على تقديم "أعمال جيدة" عبر هذه القناة، مشيرا إلى أنها لن تكون متخصصة في عرض أعماله فقط، بل أعمال فنانين آخرين.

وواصل حديثه للموقع قائلا "كل سنة أريد أن أقدم عملا في رمضان لكني أقابل بالرفض، أو لا أتلقى جوابا أصلا"، وتابع "نحن تعرضنا للظلم كفنانين ومخرجين وشركات إنتاج"

ورغم أن الناصري كان يعرض أعماله في القنوات العمومية قبل سنوات إلا أنه عاد لينتقد فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، وقال "مدير التلفزيون 20 سنة وهو على رأس الشركة، نفس المسؤولين لا يتغيرون، نفس العقليات القديمة هي المتحكمة"، على حد تعبيره.

ولم تلق خطوة سعيد الناصري تجاوبا من قبل الوجوه المعروفة في المجال الفني، وعلق الناصري على ذلك بالقول "هناك بعض الفنانين الذين لا يملكون الجرأة مثلي أنا"، وعاد للتذكير بالوقفة المثيرة للجدل أمام البرلمان والتي دعا إليها في شهر يناير من سنة 2018، مؤكدا أنه تلقى وعودا من حوالي 300 شخص بالمشاركة، وفي "النهاية حضر 15 شخصا".

ورد على الذين يقولون إنه يجب أن يترك المجال للطاقات الجديدة، وأنه استفاد ماديا في السابق من القنوات العمومية، بالقول "طوال تاريخي في التلفزيون لم أجن ماديا الشيء الكثير...أقصى مبلغ كلفه عمل قدمته هو 3 مليون درهم.. الآن يقدمون 10 مليون درهم".

وتحدث بالمقابل عن دعمه للشباب وقال أن كل الوجوه الجديدة التي طرقت باب النجومية "بدأت مسيرتها معي، مثلا عزيز دداس، محمد عزام (بهلول)، مصطفى أطراسي، وجمال الدبوز".

وبحسبه فإنه "لا يمكن أن نكتفي بالوجوه الجديدة في عمل ما، دائما يجب أن يحضر وجه معروف إلى جانب الوجوه الجديدة، ليمدهم بتجربته". وبحسبه فإن "من يسيرون التلفزيون لا يفقهون في الجانب الثقافي شيئا، وهذه هي الإشكالية الكبيرة المطروحة في المغرب".

وقلل الناصري من شأن الأعمال الحالية، وقال إنها لا ترقى لأعماله التي قدمها منذ سنوات، وأضاف أنه "منذ مجيء حكومة بنكيران تغيرت الكثير من الأمور في المغرب، ولكن نحو الأسوأ، خصوصا فيما يخص القطاع الفني والثقافي...وزير الثقافة السابق التقيته مرة واحدة بالصدفة في إحدى الإذاعات".

وبحسبه فإن "نجما مثل سعيد الناصري ونجوم آخرين" يجب أن يلتقيهم وزير الثقافة على الأقل أربع مرات في الشهر، ويستشيرهم".

آخر تحديث للمقال : 2019.03.13 على 16h56

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال