الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

سياسة نشر

سياسي جزائري: تم إعفاء بنكيران لأن هناك قوى محلية ودولية لا تريد "أردوغان آخر" في المغرب العربي

تطرق السياسي الإسلامي الجزائري عبد الرزاق مقري، إلى قرار الملك محمد السادس القاضي بإعفاء الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، من منصب رئاسة الحكومة، وقال إن قوى محلية ودولية لا تريد أن ترى "أردوغان آخر" في المغرب العربي.

مدة القراءة: 2'
عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم

قال عبد الرزاق مقري رئيس حزب "حركة مجتمع السلم" المعارض، والذي يعتبر أكبر حزب إسلامي في الجزائر، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، إن الانسداد الذي وقع أثناء مفاوضات تشكيل الحكومة كان مخدوما، حتى يتسنى إزاحة بنكيران من المشهد السياسي المغربي.

وجاء في تدوينة مقري "بن كيران الذي أخذ حزبه الأغلبية النسبية (دون 50%) أقصي من رئاسة الحكومة بعد أن طال الانسداد ولم يتمكن من تشكيل تحالف مع الأحزاب الأخرى". وتابع أن "الدستور المغربي يلزم الملك بأن يشكل الحزب الأول الحكومة ولكن يبدو أن بن كيران غير مرغوب فيه، والسبب أنه نافس الملك في النجومية في العهدة الحكومية الماضية وأصبحت له شعبية كبيرة تجاوزت حدود رئيس حكومة تقنوقراطي".

وأكد أن "هذا الأمر قلته لبعض الزملاء المغاربة منذ الشهر الأول بعد الانتخابات، القوى المحلية والدولية لا تريد "إسلاميا" قويا وناجحا على رأس الحكومة، لا تريد "أردوغان آخر" في المغرب العربي مهما كان وسطيا ومعتدلا ومسلما بقواعد اللعبة إذا كان يرفض أن يكون مجرد تابع وليس شريكا".

ورأى السياسي الجزائري المعارض أن "الانسداد الذي وقع مصنوع منذ البداية حتى يضطر حزب العدالة والتنمية اختيار شخص آخر غير بن كيران رغم النجاح الكبير الذي حققه هذا الأخير والذي يقر به خصومه أنفسهم".

وأضاف أن خليفة بنكيران قد يكون "هو سعد الدين العثماني أو مصطفى الرميد، مع أن هاذين الرجلين أعلنا رفضهما الدخول في هذه الخطة".

وتوقع رئيس حركة مجتمع السلم، أن يتم تعديل الدستور المغربي مستقبلا حتى يصير بإمكان الملك "اختيار الحزب التالي في النتيجة لتشكيل الحكومة في حالة عجز الحزب الذي عنده الأغلبية النسبية (دون 50%) تحقيق ذلك".

وأوضح أن "هذا المنشور للسلبيين والمنكفئين على أنفسهم لعلهم يعرفوا طبيعة اللعبة السياسية وحجم التحديات التي يواجهها الذين اختاروا المواجهة في الميدان بدل الانكفاء على أنفسهم بدون أي مشروع سياسي يخدموا به بلدانهم وأمتهم في عالم تسيطر عليه قوى خفية تريدنا أن ننمحي من الوجود".

وختم كلامه قائلا "أخبرني أحد المغاربة أن هناك بلدا عربيا صغيرا ولكنه غني سخر 60 مليون دولار لإفشال حزب العدالة والتنمية المغربي في الانتخابات الأخيرة ولكنه خاب وخسر انفق ماله ثم كان عليه حسرة .... اتركوا الشعوب تقرر وسنكون جميعا سعداء".

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
1 تعليق
zsahara
التاريخ : في 18 مارس 2017 على 17h24
السيد العتمان من حزب السيد بن كيران زكان امينا عاما للجزب قبل بن كيران ووزيرا للخارجية في حكومته الاولى والمغاربة ليسوا اتراك ولم يحتلوا من طرف الاتراك ولا ينقلون من احد وكل المغاربة مسلمون وليسوا اسلاميون لم نترقب حزب بن كيران لنصبح مسلمين ان السياسة سياسة والاسلام دين كل المغاربة حتى الشيوعيون ولا يمكن ان يبقى المغرب عاجزا او له عاهة حكومية فالسيد بن كيران يعرف ان رائة الحكومة مهمة كنلف بها في زمن زمكن محددين الحمد لله كل المغاربة مؤهلةن لتلبية نداء الوطن للعمل وليس كل الناس يصبحون رؤساء دول او اجزاب او حكومة ويستمرون فيها الى ان ينقلوا الى القبر والا فما جدى الانتخابات وما معنى الديمقراطية اما السيد السياسي لو كتب عن الوضع الحالي للجزائري لينير لكان انفع لانه يعرف ما خفي