الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

إعلام نشر

مراسلون بلا حدود: اعتقال المغرب لصحافيين فرنسيين رقابة بغيضة

نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" في بلاغ على موقعها الإلكتروني صدر اليوم الثلاثاء، بطرد السلطات المغربية صحافيين فرنسيين كانا يصوران فيلما وثائقيا في الرباط لصالح قناة فرانس 3 الفرنسية ومصادرتها معداتهما، واصفة الخطوة بأنها "رقابة بغيضة ".

DR

وكانت السلطات المغربية قد رحلت الصحفيان الفرنسيان جان-لوي بيريز وبيير شوتار قسراً إلى فرنسا يوم أمس الاثنين بعد مصادَرة معداتهما على خلفية تصوير ريبورتاج في المغرب.

وشجبت منظمة "مراسلون بلا حدود" ما وصفتها بالرقابة "البغيضة"، وحثت سلطات الرباط على إعادة معدات التصوير وكل المحجوزات التي صُودرت من الصحفيَين الفرنسيَين قبل طردهما.

وقال كريستوف ديلوار الأمين العام للمنظمة "إن ترهيب الصحفيين وملاحقتهم بهذا الشكل البشع وتفتيش غرفتهم في الفندق بعد القبض عليهم عمل غير شرعي بتاتاً"، مضيفاً أن "السلطات المغربية تكون بذلك قد كشفت أهدافها بكل وضوح: فهي تحاول منع إنجاز هذا الفيلم الوثائقي من جهة وتسعى للحصول على البيانات المتعلقة بمصادر المعلومات من جهة أخرى. لا يمكن للمغرب أن يفرض رقابة على صحفيين فرنسيين سبق لهما أن طلبا ترخيصاً رسمياً للتصوير دون تلقي أي رد من السلطات المختصة. إننا نطالب بإعادة مُعدات التصوير المصادَرة فوراً".

يذكر أن السلطات المغربية قامت يوم الأحد الماضي باعتقال الصحافيين جان لوي بيريز وبيار شوتار اللذين يعملان في شركة انتاج "بروميير ليني" وكانا يعدان فيلما وثائقيا حول الاقتصاد المغربي لصالح قناة فرانس 3 الفرنسية. واعتقل الصحافيان بينما كانا يجريان مقابلة في المقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال