الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

إعلام نشر

تسريبات كريس كولمان: علاقة الصحافة بالمخابرات في المغرب..موضوع للنقاش على "فرانس 24" [فيديو]

ناقشت قناة "فرانس 24" مساء يوم أمس الثلاثاء، في برنامج "وجها لوجه"، قضية حرية الإعلام في المغرب، على ضوء الوثائق الأخيرة التي سربها حساب "كريس كولمان"، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، والتي تتهم المخابرات الخارجية المغربية بتجنيد عدد من الصحافيين لتمرير أجندتها.

DR

واستضاف البرنامج كلا من الصحافي والناشط السياسي حمزة محفوظ، والصحافي رضوان الرمضاني رئيس قسم الأخبار في إذاعة ميد راديو ومدير موقع كيفاش الإلكتروني، الذي ورد اسمه في الوثائق التي نشرها كريس كولمان، حيث قام في إحدى مراسلاته لرئيسه في العمل، باقتراح أسماء مجموعة من الصحافيين للعمل في مشروع مهني، وهي الرسالة التي أوصى الشرعي بتحويلها إلى ياسين المنصوري.

وخلال البرنامج قال الرمضاني إن الأمر لا يتعدى أن يكون رسالة بين مسؤول في إذاعة ورئيسه في العمل، وأضاف أنه لا يمكن أن يخوض في أمور أخرى تتعلق بشؤون داخلية، للمؤسسة التي يشتغل بها.

وشكك الرمضاني في حقيقة الوثائق المسربة، وطالب بعدم التعامل مع كل ما يسربه كريس كولمان وكأنه "قرآن منزل". ورأى فيما يقوم به "كولمان" عملا إجراميا وجبانا، مضيفا أن من يتهمه بالعمالة عليه أن يثبت هذه التهمة، وقال "لن أجيب الأشباح..هذه تهم شبح، هذه تهم فيها الكثير من المبالغة".

وأضاف "أنا عميل للدولة المغربية وما المشكل لست عميلا للموساد أو الجزائر أو الدولة الفرنسية... ولكنني لست عميلا لجهاز الاستخبارات وهناك فرق بين الأمرين".

فيما رد حمزة محفوظ بأن المشكل لا يكمن في عمالة الرمضاني للدولة "والتي لم ينكرها يوما"، بل في تبادل الرسائل بينه وبين رب عمله، وياسن المنصوري، الأمر الذي يكشف بحسبه "كيف تعيش بعض المؤسسات الإعلامية التي لا يقرأها الناس ولا يهتمون بها".

وكان "كريس كولمان" قد نشر يوم السبت الماضي، مراسلات بين رضوان الرمضاني وأحمد الشرعي الرئيس المدير العام للمجموعة الإعلامية "ميد إيديسيون" على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، يقترح فيها الرمضاني على رئيسه في العمل أسماء صحافيين مغاربة للاشتغال في مشروع اعلامي، لم يذكره بالإسم، وختم رسالته بالقول "تفاديا للظهور في الصورة أقترح أن نختار شابين أو ثلاثة شباب من الذين أعرفهم جيدا على أساس أنني صاحب المشروع".

وقام بعد ذلك أحمد الشرعي بتحول الرسالة إلى بريد الكتروني آخر، وأوصى بأن تتم إحالتها على مدير المخابرات المغربية الخارجية ياسين المنصوري.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال