تحميل...

ألمانيا حرمت منافسيها من تنظيم كأس العالم 2006 بطريقة غير شرعية

قام رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "جوزيف سيب بلاتير" بالكشف مؤخرا عن شكوكه في إمكانية شراء ألمانيا لذمم بعض المصوتين على البلد المنظم لكأس العالم سنة 2006، التي عرفت حضورا قويا للملف المغربي.

و قال بلاتر أن "الفيفا" منحت شرف تنظيم كأس العالم لسنة 2006، بعد أحداث غير عادية، و أضاف أن أحدا من أعضاء اللجنة التنفيذية غادر غرفة الاقتراع لاختيار الدولة المضيفة لكأس العالم 2006، وشعر حينها أنه ربما كان ساذجا جدا لعدم التفكير بأي شيء يخص رشوة هذا العضو آنذاك.

و أكد أن " كأس العالم 2006 من ضمن البطولات التي تم شراؤها، فعندما يقوم شخص ما فجأة بمغادرة الغرفة في آخر لحظة فإن شيء مريب يحدث، فقد كانت النتيجة التعادل 10/10 لكن النتيجة أصبحت 9/10 لألمانيا".

و زاد موضحا " كان من دواعي سروري أنني لم أُشارك في هذا التصويت الحاسم، لكن..حسناً كان هناك شخص ما وصل فجأة وغادر الغرفة الخاصة بعملية الاقتراع، ربما كنت ساذجاً بعض الشيء في تلك المناسبة، وهذا لا يعني أي شيء لكنني أروي لكم فقط ما حدث".

تجدر الإشارة لمنافسة عدد من الدول لألمانيا على حق استضافة كأس العالم 2006 أمثال إنجلترا، البرازيل، المغرب، نيجيريا وجنوب أفريقيا.

تابع يابلادي
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
انظم ليابلادي على فايسبوك