الكوكيز يتيح لك العديد من الميزات لتعزيز تجربتك على موقع يابلادي. باستخدام هذا الموقع، فإنك توافق على سياستنا الخاصة بالحريات الشخصية، لمعرفة المزيد إظغط هناX

تحميل...

المغرب يطالب بشار الأسد بالرحيل

صادق المغرب ممثلا في شخص وزير خارجيته سعد الدين العثماني على بيان يدعو إلى ضرورة رحيل بشار الأسد، خلال مؤتمر أصدقاء الشعب السوري الذي عقد بباريس، كما أن النسخة القادمة من هذا المؤتمر ستعقد في المغرب.

سعد الدين العثماني

أعلن وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة 6 أبريل، أن المؤتمر المقبل لأصدقاء الشعب السوري سينعقد بالمغرب، كما أن المغرب صادق على البيان الختامي للمؤتمر سالف الذكر الذي عقد بباريس، و جاء في هذا البيان  "أن المشاركين اتفقوا، وهم يؤكدون بوضوح، على ضرورة استبعاد الاشخاص الذين يمكن ان يزعزع وجودهم مصداقية العملية الانتقالية. وفي هذا الصدد، اتفق المشاركون على ضرورة رحيل الاسد".

كما دعا هذا البيان الذي صادق عليه المغرب إلى " تكثيف المساعدة للمعارضة، وفي هذا الشأن سيقوم بعض المشاركين بتأمين وسائل اتصال للسماح للمعارضة باجراء اتصالات في ما بينها وبالخارج بشكل اكثر امانا وبما يتيح ضمان حمايتها في اطار تحركها السلمي". و أضاف نفس البيان أن على المعارضة الاستمرار في التركيز على أهدافها المشتركة خصوصا بعدما ظهرت هذا الاسبوع الى العلن انقساماتها حول المرحلة الانتقالية وحول تدخل عسكري اجنبي محتمل في سوريا.

و تعهد المؤتمرون ومن ضمنهم المغرب ب"دعم جهود الشعب السوري والاسرة الدولية لجمع الادلة التي ستسمح في الوقت المناسب بالمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات الخطيرة والمنهجية لحقوق الانسان على نطاق واسع وخصوصا الانتهاكات التي ترقى الى مستوى جرائم ضد الانسانية".

كما أن الدول المشاركة في المؤتمر رحبت باستعداد المغرب لاستضافة الاجتماع المقبل لمؤتمر اصدقاء الشعب السوري.

تابع يابلادي
1 تعليق
العثماني... الخارجية
الكاتب : elmourabet
التاريخ : في 08 يوليوز 2012 على 23h46
ان مصادقتك على بيان خيانة الخونة السوريون و بعض الارهابيين في الغرب , و طلبك عقد اجتماع المآمرة القادم فقوق الارض المغربية, واضح جداً ~
أولا ـ أنك لا علاقة لك لا من قريب او بعيد بأبناء المقاومة و جيش التحرير, أ بناء المغرب الحبيب , الذين ضحوا بالنفس و النفيس من اجل تحرير الوطن من الاستعمار الغربي الغاشم ومن قبله صد تقد العثمانيون الخونة في اتجاه المغرب.
ثانيا ـ إنك تعرف جيداً انك يا العثماني تخون أسس السياسة الخارجية التي وضعتها قيادة المقاومة و جيش التحريررحمهم الله مع المغفور له محمحد الخامس بعد الاستقلال في نهاية الخمسينيات.
لن نغفر لك عن هذه الاعمال المشينة التي ترتكبها في حق نضال اجدادنا و آبائنا. إن الابليس لا يرضى القيتم لها.
فالخزي و العار لك و للحكومة و الحزب الاتي تنتمي اليهما.
عاشت سورية المقاومة, عاش الشعب و الجيش العربي السوري المناضل تحت قياد الاخ الدكتور الرئيس بشار حافظ الاسد, إن اله فوق كيد المعتدين.

المناضل المرابط

حركة التغيير والاصلاح المغربية.


انظم ليابلادي على فايسبوك