تحميل...

رغم الأزمة الاقتصادية المغرب ينفق مليار دولار لشراء 200 دبابة

رغم الأزمة الاقتصادية العالمية التي بدأت نسائمها تهب على المغرب منذ فترة ليست بالوجيزة، يمضي المغرب قدما في خططه التسلحية، فقد قرر شراء 200 دبابة أمريكية الصنع.

لم يأبه صناع القرار في المغرب بالمشاكل التي يعانيها الاقتصاد المغربي، هذه المشاكل التي أدت إلى ارتفاع الأسعار و انخفاض مستمر في توقعات نسبة النمو التي سيحققها المغرب، فبعد تقديرات كانت تشير إلى أن نسبة النمو ستصل إلى 5 بالمئة ، انخفضت إلى 4.2 بالمئة، ثم ما لبثت أن عاودت الانخفاض لتستقر عند آخر توقع في نسبة 3 بالمئة وفق ما أفاده "بنك المغرب" في آخر تقاريره.

رغم كل هذه الصعوبات أفادت وكالات أنباء عالمية أن "وكالة التعاون الدفاعي والأمني" أطلعت الكونغرس الأمريكي يوم الإثنين الماضي على صفقة بيع 200 دبابة أمريكية من نوع " Abrams M1A1" ، وتشمل الصفقة الأجزاء المرتبطة بالدبابة والمعدات، وتقديم الدعم اللوجستيكي والتدريب، وتقدر قيمة الصفقة بأكثر من مليار دولار أمريكي٠ وفق البيان المعمم على موقع الوكالة الأمريكية.

هذه الصفقة تتضمن كذلك  بيع جهاز راديو من نوع "AN/VRC -87E" و 50 من نوع "AN/VRC - 89E" للمغرب، الدبابات الجديدة التي سيقتنيها المغرب ستكون مزودة بـ 200 رشاش بقاعدة طراز "Chrysler"  و 400 مدفع رشاش عيار 7.62 ميلمتر من نوع"M240".

وكالة التعاون الدفاعي والأمني اعتبرت أن الصفقة "مندرجة ضمن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في تدعيم حليفها المغرب الذي يلعب دورا هاما في الحفاظ على الاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في إفريقيا، معتبرا الصفقة غير مؤثرة على التوازن العسكري في المنطقة".

تابع يابلادي
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
انظم ليابلادي على فايسبوك