تحميل...

صحيفة قطرية : أزمة ديبلوماسية بين المغرب والجامعة العربية بسبب ملف الصحراء المغربية

بعدما أعلن نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، في لقاء مع جريدة جزائرية أن من حق الشعب الصحراوي أن يقرر مصيره، و أن الجامعة مستعدة للتدخل في قضية الصحراء المغربية إن طلب منها ذلك،و رغم أن الجامعةقالت أن ما نقل عن العربي غير دقيق، يبدو أن هذه القضية لازالت تعرف تطورات جديدة.

فقد قالت جريدة العرب القطرية أنها علمت من مصادرها الخاصة أن هناك أزمة دبلوماسية بين المغرب وجامعة الدول العربية بسبب استياء الرباط من تصريحات الأمين العام للجامعة نبيل العربي لصحيفية "الخبر" الجزائرية منذ عدة أيام والتي قال فيها إن قضية الصحراء المغربية هي قضية حق تقرير مصير.
وذكرت الجريدة أن مصدرا دبلوماسيا عربيا قال للصحيفة القطرية أن الدبلوماسية المغربية مستاءة من هذا التصريح، ومما زاد الطين بلة أن البيان الذي أصدرته الجامعة العربية عقب التصريح لم يتنصل من التصريحات ولكن دافع عنها، وقال إن التصريحات تأتي في إطار القانون الدولي.
ولفت المصدر إلى أن سياسة الجامعة العربية كانت تقوم على النأي بنفسها عن هذه الأزمة لتعقدها وتناقض مواقف المغرب والجزائر وهما عضوان كبيران بالجامعة العربية وقطبا المغرب العربي، في حين أن الموقف الأخير للعربي اعتبرته المغرب انحيازا للجزائر والبوليساريو على حساب وحدة أراضيه، وتراه مؤشرا على تزايد نفوذ الجزائر في الجامعة. 
وأشار المصدر إلى أن المشكلة تكمن في أن العربي وهو قاض دولي مرموق تعامل مع الأزمة كقانوني وليس سياسي، حيث تحدث عن وضع الصحراء في إطار القرارات الدولية، وهو ما يتناقض مع الموقف المغربي الذي يتعامل مع الصحراء باعتبارها جزءا من التراب المغربي، لافتا إلى أن الأمين العام السابق عمرو موسى لم يتحدث يوما عن هذه القضية.

تابع يابلادي
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
انظم ليابلادي على فايسبوك